منتدى مكتوب

هذا المنتدى هو منتدى عربي ثقافي منوع غني بكل جديد ومفيد في الانترنت العربية وهو أحد مواقع شبكة !Yahoo مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بأقسام تجمع بين الفائدة والمتعة.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: الدكتور ابراهيم الفقي مقالات + يوتيوب

  1. #1
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي الدكتور ابراهيم الفقي مقالات + يوتيوب





    آخر كلمات الدكتور ابراهيم الفقي كانت: نحن البشر نفكر فيما لا نملك وننظر إلى الجانب المأساوي المظلم في حياتنا.

    القاهرة - الشرق الأوسط:

    «إننا نحن البشر نفكر فيما لا نملك، ولا نشكر الله على ما نملك، وننظر إلى الجانب المأساوي المظلم في حياتنا، ولا ننظر إلى الجانب المشرق، فكن إيجابيا»..

    «ابتعد عن الأشخاص الذين يحاولون التقليل من طموحاتك، بينما الناس العظماء هم الذين يشعرونك أنك باستطاعتك أن تصبح واحدا منهم».. كانت هذه هي آخر عبارة وجهها للشباب المصري على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر). هو العالم المصري الدكتور إبراهيم الفقي خبير التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية، الذي لقي مصرعه أمس (الجمعة)، وشقيقته فوقية (71 عاما) وخادمته نوال (70 عاما)، إثر حريق مروع شب داخل فيلته بضاحية مدينة نصر (شرق القاهرة)، نتيجة ماس كهربائي.

    لم يكن يتوقع الدكتور ابراهيم الفقي (62 عاما)، أن يشهد المكان الذي أسسه ليكون مسكنا ومقرا لمحاضراته قبل عام، نهايته بشكل مأساوي (مختنقا) بعد تاريخ وسنوات حافلة بالكفاح قضاها في مصر ودول العالم، وكان الفقي الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة المعهد الكندي للبرمجة اللغوية بالقاهرة، جهز فيلة صغيرة مكونة من ثلاثة طوابق، الطابق الأول عبارة عن مكاتب إدارية، أما الطابق الثاني فعبارة عن قاعتين يلقي فيهما الدكتور الفقي محاضراته في مجال التنمية البشرية، أما الطابق الثالث فهو المسكن الذي يعيش فيه مع زوجته وأبنائه عندما يأتون لزيارة مصر.

    والراحل الذي كان يستعد للسفر خلال الأيام المقبلة إلى كندا، حيث كان يقيم مع زوجته آمال وابنتيهما التوأم نانسي ونرمين، يعرفه الشباب حول العالم جيدا، فقد قرأ كتبه الملايين وحضر محاضراته الآلاف، سواء فيما يختص بالتنمية البشرية أو في البرمجة اللغوية العصبية.

    وقد اهتم الفقي بالميتافيزيقا والطاقة الكامنة في النفس البشرية، كان يعتقد دائما أن بإمكان أي شخص أن يغير حياته، بشرط أن يريد ذلك حقا.. ثم يعمل ما يجعله يحقق ذلك بجهد.

    والفقي بدأ حياته بالعمل خارج مصر كعامل في الفنادق، إلى أن واصل دراسته حتى حصل على الدبلوم في إدارة الفنادق، وشغل منصب المدير العام لعدة فنادق كبرى في مونتريال بكندا، وهو مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات «إبراهيم الفقي العالمية»، ومؤسس شركة «كيوبس العالمية» (CIS)، ومؤسس علم قوة الطاقة البشرية Power Human Energy PHE، ومدرس متقدم في التنويم بالإيحاء من المؤسسة الأميركية للتنويم بالإيحاء والمؤسسة الكندية للتنويم بالإيحاء.

    ويعد الفقي مدربا معتمدا في البرمجة اللغوية العصبية، وكان يستعد لتنظيم دورة تدريبية في تونس مارس (آذار) المقبل، عن قوة الحب والتسامح والتذكر.

    رافق كل هذا تفوق الفقي في الرياضة، حيث كان بطل مصر السابق في تنس الطاولة، ومثل مصر في بطولة العالم في ألمانيا الغربية عام 1969، كما توج تفوقه العلمي بحصوله على 23 دبلومه، ودرب أكثر من 600 ألف شخص بدول العالم المختلفة، عن طريق محاضراته التي ألقاها بثلاث لغات وهي الإنجليزية والفرنسية والعربية.

    وللفقي مؤلفات عديدة ترجمت إلى ثلاث لغات وحققت مبيعاتها أكثر من مليون نسخة في العالم، أبرزها: قوة التفكير، الأسرار السبعة للقوة الذاتية، البرمجة اللغوية العصبية وفن الاتصال اللامحدود، المفاتيح العشرة للنجاح، قوة التحكم في الذات، سيطر على حياتك، سحر القيادة، كيف تتحكم في شعورك وأحاسيسك، أسرار وفن اتخاذ القرار، الطريق إلى النجاح، الطريق إلى الامتياز، أيقظ قدراتك واصنع مستقبلك.

    وبجانب شهرته كمؤلف، تميز الفقي في إعداد وتقديم البرامج التلفزيونية، حيث قدم العديد من البرامج الناجحة أهمها: «الحياة أمل، والطاقة البشرية، والقوة الذاتية، وطريق النجاح، ولقاء مع شخصية ناجحة، ونادي النجاح، ونجاح بلا حدود».


    ابراهيم الفقي ايقونة الامل

    الوطن اون ين

    كم مات قوم وما ماتت مكارمهم وعاش قوم وهم في الناس أموات ثمة شيئان لا يمكن للمرء أن يحدِّق فيهما: الشمس والموت.


    كم مات قوم وما ماتت مكارمهم وعاش قوم وهم في الناس أموات ثمة شيئان لا يمكن للمرء أن يحدِّق فيهما: الشمس والموت. وإن يكن التحديق في الشمس ليس بضرورة إلا أن مواجهة الموت حتمية لا يمكن الفرار منها، فالبشر يرحلون ويبقى من بعدهم أثر ما قدموه، وإنه ليصبح فقدنا شجناً حين يغادرنا إنسان كان مدهشا وواعيا وممتلئا بالحياة إلى غياب بعيد ليس له من إياب.
    قصيرة هي الحياة، وغامضة ومفاجئة ومتناقضة، إذ لم يتبادر لذهني أنه سيأتي يوم لأكتب عن هذا الرجل الذي وقفت يوما مشدوهة بكل الفيض الغامر الذي كان يبثه لنا عبر إحدى القنوات الفضائية " الحياة أمل، بادر، اعمل، عش الحياة بحب " .. كانت تلك هي أيقونات هذا الرجل الذي لم يكن ليلقيها لنا إلا وهو يبتسم ابتسامته الأبوية التي لا تشبه إلا هو، فكان يردد علينا ولكل الدنيا حبوا الحياة، حبوا ذاتكم، وناضلوا لأجل وعيكم. ها هو يرحل من عالمنا ويترك لنا روح وعيه الجميل تحلق في كوننا، في مكتباتنا، في ذاكرتنا، ليبقى بيننا ولنظل مؤمنين بما حرضنا عليه من جمال، ومدركين أن الموت هو نهاية الجسد وليس نهاية الروح والفكر، إذ يبقى الفكر الإنساني هو الرابط بين الأجيال المتعاقبة.. يمضي جيل لينهض جيل جديد يكمل المسيرة إلى الغاية ولا يتوقف عقل الإنسان عن إنتاج الأفكار وتنميتها، فيموت الإنسان ويبقى الفكر حياً لا يموت.
    رحم الله الدكتور إبراهيم الفقي رائد البرمجة اللغوية العصبية NLP ، فقد كان قامة إنسانية وفكرية وعلمية رائعة وعظيمة. رحل عن عالمنا بعد أن سطر لنا معاني كبيرة وجميلة في معنى أن يترك لنا الراحلون قبسا من نور نهتدي به على الطريق، وبوصلة ترشدنا إذا ضاعت منا الطرق.. هكذا يجب أن يكون المعلمون الخالدون.
    إن أقل ما يستحقه هذا الإنسان الذي كان يوما حتى آخر أيامه ضاجا بالحياة والأمل أن نكتب عنه شيئا يليق بعلمه وبنبل حضوره البهي الذي غمرنا به خلال السنوات الماضية. كل من عرفه كان محظوظا بمعرفته وأنا منهم. وتلامذته الذين أحبوه صاروا على طريق فكره المميز والنيّر، فقد علمهم كيفية التفكير على طريقة عقل كالماء لتوجيه العقل لكل ما هو إيجابي. كان الفقي مولعا بثنائية الحياة والأمل، وكان جميلا بما يكفي ليبقى في الذاكرة وفي الوعي.. هكذا يبقى الرائعون حين يرحلون، يتركون لنا بياض أرواحهم وصوت فكرهم.. نعم رحل الدكتور الفقي ولكن الفكر يبقى حيا لا يموت.


    التعديل الأخير تم بواسطة malika_moon; 02-16-2012، الساعة 05:33 PM


  2. #2
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي

    مؤلفاته
    الكتب


    الدكتور الفقي له عدة مؤلفات ترجمت إلى الانجليزية والفرنسية والعربية والكردية والاندونيسية وحققت مبيعات ملايين النسخ من النسخ في العالم . من أبرز كتب الدكتور:
    • قوة التفكير
    • الأسرار السبعة للقوة الذاتية.
    • البرمجة اللغوية العصبية وفن الاتصال اللامحدود.
    • المفاتيح العشرة للنجاح.
    • قوة التحكم في الذات.
    • سيطر على حياتك.
    • سحر القيادة.
    • كيف تتحكم في شعورك وأحاسيسك.
    • اسرار وفن اتخاذ القرار.
    • الطريق إلى النجاح.
    • الطريق إلى الامتياز
    • أيقظ قدراتك واصنع مستقبلك
    و الكتب المتوفرة للمؤلف في المكتبة و الأرشيف الوطني لكندا عبارة عن عشرة عناوين كلها نشرت خلال التسعينات من القرن الماضي. و تدرجت مواضيعها زمنيا من تناول تقنيات البيع مرورا بفن التدبير الناجح و وصولا إلى الكتابة عن التطوير الذاتي و النجاح بشكل عام
    مواد مرئية
    • المفاتيح العشرة للنجاح.
    قوانين العقل الباطن.
    فن وأسرار اتخاذ القرار.
    قوة التحكم في الذات.
    قوة الثقة في النفس.
    قوة الحب والتسامح.
    شرائط سمعية
    • اللقاء المفتوح مع د. إبراهيم الفقي.
    • البرمجة اللغوية العصبية، وتطبيقاتها في حياتنا العملية.
    • نجاح بلا حدود.
    الأسطوانات الرقمية dvd
    • قوة الحماس.
    • استراتيجيات الاتصال الفعال.
    • طريقك للتميز.
    • أسرار قادة التميز.
    مجموعة شركات إبراهيم الفقي العالمية
    • المركز الكندي للتنمية البشرية.
    • المركز الكندي لقوة الطاقة البشرية.
    • المركز الكندي للبرمجة اللغوية العصبية.
    • المركز الكندي للتنويم بالإيحاء.
    • المركز الكندي للتنويم بالإيحاء.
    الحياة الشخصية


    تزوج من أمال الفقي من 1974 لغاية وفاته وله بنتان نانسي ونرمين.




  3. #3
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي

    قصة نجاح

    الدكتور إبراهيم الفقي أحد قصص النجاح التي تستحق أن تذكر, فهو رجل قضى الجزء الأكبر من حياته في تعليم الأخرين تجاوز مشاكلهم التي تقف في طريق نجاحهم, مثل ضعف اتصالهم بالاخرين أو سيطرة الأفكار و الطاقة السلبية عليهم, فكان يحاول أن ينشر الإيجابية في التفكير و التصرف, و ينشر ثقافة شرعية الحلم, و قوة الأمل في القدرة على تغير الواقع البائس, و كان يرى في قصة حياته مثلا لشخص وصل إلى ما وصل إليه من المال و الشهرة و العالمية بدون أي مقومات سوا الحلم الذي أمن به حتى أصبح حقيقة.
    بدأ الدكتور الفقي حياته كطفل حالم, رأى منذ سنواته الأولى أنه سيصبح شخصا غنيا و مشهورا, و سيكون مديرا لأحد الفنادق الكبيرة, و بالرغم أن حياته البسيطة لم تكن توحي بأن ذلك سيكون ممكننا إلا أنه كان بإصرار الطفل يصر على حلمه الذي جعله موضع السخرية بين أقرانه, ألا أن هذا الحلم بقي يكبر في داخله حتى أتم دراسته و تزوج, و رأى أنه يجب أن ينتقل إلى مكان أخر في العالم يقدم له فرصه أكبر للنجاح, مما دفعه للانتقال للعيش في كندا, برفقة زوجته, و بعد وصوله إلى هناك, حاول الجميع نصحه بالعودة إلى بلده فليس هناك فرص عمل متوافره لأمثاله من الغرباء الذين لا يتقنون حتى لغة البلد, و لا يحملون شهادة معترف بها فيها, و بعد أن كاد يقع ضحية لإحباطه, خرج صوت ذلك الطفل الصغير المصر على حلمه من ضميره ليساعده في التغلب على الإحباط, و ليتلقى خلال 48 ساعة عرضي عمل كان أفضلهما في غسل الصحون, فرضي به دون تردد.
    لقد أدرك الدكتور الفقي أنه يجب أن يدرس ليحصل على شهادة معترف بها في كندا, فأقدم على الحصول على شهادة الدبلوم في إدارة الفنادق خلال عمله في غسل الصحون, و لكنه فقد عمله في عام 1980 , و في تلك الفترة رزق بتوأمين لم يكن يملك أن يقدم لهما أكثر من الطعام, حتى أنه حصل على مساعدة من الحكومة هناك من أجل إعالة عائلته, و ثم حصل على عمل بسيط في أحد المطاعم, إلا أن طموحه لم يتوقف عند هذه المهنة البسيطة, فكان يعمل من التاسعة صباحا و حتى الثالثة بعد الظهر, ثم يذهب للدراسة في جامعة كونكورديا, ليعود بعد ذلك ليعمل كمدير مطعم ليلا, و استمر على ذلك لمدة عام.
    بقي الدكتور الفقي في أفضل حالته من العطاء و القدرة على التميز, مما جعله يتقدم شيئا فشيئا حتى وصل إلى إدارة أحد الفنادق في عام 1986, حيث شكل فريق عمل قام بتدريبه ليرقى بالفندق عدة درجات, و خلال هذه الفترة, كان الدكتور الفقي ينتسب إلى الكثير من الدورات الدراسية, حتى أنه وصل إلى الحصول على جائزة دولية من أمريكا كأفضل طالب منتسب, في وقت لاحق قرر أصحاب الفندق و بدون سابق إنذار أغلاقه و تصفية أعماله مما جعله بدون عمل, حتى أنه عاد بسيارة أجره بسبب سحب سيارته التي كانت ملكا للفندق, و تعرض الدكتور الفقي إلى ظروف قاسية بعد ذلك حملت له الكثير من الصدمات التي تسبب بها تخلي بعض المقربين عنه.
    هذه الأزمة هي من قدم لنا الدكتور الفقي بهذه الصورة التي هو عليها اليوم, إذ قرر في خضم هذا الضيق أن يتجه إلى كتابة أول كتبه, و الذي لخص به تجربته الشخصية, و حصيلته العلمية, إلا أنه رفض من قبل الناشرين, مما جعله يستخدم مدخراته القليلة لطباعة و نشر هذا الكتاب, الذي باع أكثر من 5000 نسخة خلال 3 أشهر, و انطلق من هذا الكتاب الدكتور الفقي الذي استطاع أن يكتب عدد كبير من الكتب التي باع بعضها أكثر من مليون نسخة بعد أن تم نشرها بثلاث لغات, الانجليزية, الفرنسية و العربية, و درب أكثر من 600 ألف شخص خلال الدورات التدريبية التي كان يعقدها في مجال تخصصه.
    كانت حياة الدكتور الفقي التي انتهت في حادث حريق المنزل الذي كان يقطنه في مصر, مليئة بالإنجازات المختلفة على كافة الأصعدة ففي الدراسات العلمية حصل الدكتور على 23 دبلوم في تخصصات علم النفس و الإدارة والتسويق و التنمية البشرية, و كان على رأس إدارة مجموعة شركات كبيرة تابعة لمجموعة الفقي, و في مجال الرياضة كان الدكتور الفقي بطل مصر في تنس الطاولة عام 1996, بالإضافة إلى كونه مؤسس لعدد من المراكز الريادية في تخصصات التنمية البشرية و البرمجة اللغوية والعصبية, و لا ننسى حلم الطفولة للدكتور الفقي الذي حققه بإشغاله لمنصب المدير العام لعدد من فنادق الخمس نجوم في كندا.




  4. #4
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي

    مقال مهم لابراهيم الفقي

    البرمجة السلبية والإيجابية للذات
    ان معظم الناس تبرمج منذ الصغر على ان يتصرفوا أو يتكلموا أو يعتقدوا بطريقة معينة سلبية ، وتكبر معهم حتى يصبحوا سجناء ما يسمى "بالبرمجة السلبية "التي تحد من حصولهم على اشياء كثيرة في هذه الحياة .
    فنجد ان كثيرا منهم يقول أناضعيف الشخصية , أنا لا استطيع الامتناع من التدخين ، أنا ضيف في الإملاء ، أنا
    ونجد انهم اكتسبوا هذه السلبية اما من الأسرة أو من المدرسة أومن الأصحاب أو منهؤلاء جميعا.
    ولكن هل يمكن أن تغيير هذه البرمجة السلبية وتحويلها إلى برمجةإيجابية . الاجابة نـــعم وألف نعم . ولكن لماذا نحتاج ذلك .؟؟؟؟ ..,



    نحتاج ان نبرمج أنفسنا ايجابيا لكي نكون سعداء ناجحين، نحي حياة طبية. نحقق فيها احلامناوأهدافنا . وخاصة واننا مسلمون ولدينا وظيفة وغاية لا بد ان نصل اليها لنحقق العبادة لله سبحانه وتعالى ونحقق الخلافة التي استخلفنا بها الله في الارض .
    قبل ان نبدأ في برنامج تغير البرمجة السلبية لا بد أن نتفق على أمور وهي:
    لابد أن تقرر في قرارة نفسك أنك تريد التغير. فقرارك هذا هو الذي سوف ٌينير لكالطريق الى التحول من السلبية الى الإيجابية .
    تكرار الافعال والاقوال التي سوف تتعرف عليها , وتجعلها جزءاًَ من حياتك .





    الآن أول طريقة للبرمجة الايجابية هي :
    التحدث الى الذات :
    هل شاهدت شخصا يتحدث مع نفسه بصوت مرتفع وهو يسير ويحرك يديه ويتمتم وقد يسب ويلعن . عفوا نحن لا نريد أن نفعل مثله .
    أو هل حصل وان دار جدال عنيف بينكوبين شخص ما وبعد أن ذهب عنك الشخص ، دار شريط الجدال في ذهنك مرة اخرى فأخذت تتصور الجدال مرة اخرى وأخذت تبدل الكلمات والمفردات مكان الاخرى وتقول لنفسك لماذا لم اقل كذا أو كذا...
    وهل حصل وانت تحضر محاضرة أو خطبة تحدثت الى نفسك وقلت . أنا لا أستطيع أن اخطب مثل هذا أو كيف أقف أمام كل هؤلاء الناس , أو تقول أنا مستحيل أقف أمام الناس لأخطب أو أحاضر .



    ان كل تلك الاحاديث والخطابات مع النفس والذات تكسب الانسان برمجة سلبية قد تؤدي في النهاية الى افعال وخيمه .
    ولحسن الحظ فانت وأنا وأي شخص في استطاعتنا التصرف تجاه التحدث مع الذات وفي استطاعتنا تغير أي برمجة سلبية لاحلال برمجة أخرى جديدة تزودنا بالقوة .
    ويقول حد علماءالهندسة النفسية : " في استطاعتنا في كل لحظة تغير ماضينا ومستقبلنا وذلك باعادةبرمجة حاضرنا . "
    اذا من هذه اللحظة لابد ان نراقب وننتبه الى النداءات الداخلية التي تحدث بها نفسك .



    وقد قيل:
    راقب أفكارك لانها ستصبحأفعالا
    راقب أفعالك لانها ستصبح عادات .
    راقب عادتك لانها ستصبح طباعا ..
    راقب طباعك لانها ستحدد مصيرك .
    وأريد ان أوضح بعض الحقائق العلمية نحو عقل الانسان ونركز خاصة على العقل الباطن .




    ان العقل الباطن لا يعقل الاشياء مثلالعقل الواعي فهو ببساطة يخزن المعلومات ويقوم بتكرارها فيما بعد كلما تم استدعاوها من مكان تخزينها . فلو حدث أن رسالة تبرمجت في هذا العقل لمدة طويله ولمرات عديدة مثل أن تقول دائما في كل موقف … أنا خجول أنا خجول … أنا عصبي المزاج , أو أنا لا أستطيع مزاولة الرياضة , أنا لا استطيع ترك التدخين …. وهكذا فان مثل هذه الرسائل ستترسخ وتستقر في مستوى عميق في العقل الباطن ولا يمكن تغيرها , ولكن يمكن استبدالها ببرمجة أخرى سليمة وايجابية .



    وحقيقة أخرى هي أن للعقل الباطن تصرفات غريبة لابد أن ننتبه لها . فمثلا لو قلت لك هذه الجملة :" لا تفكر في حصان اسود " ,, هل يمكنك ان تقوم بذلك وتمنع عقلك من التفكير . بالطبع لا فانت غالبا قد قمت بالتفكير في شكل حصان اسود لماذا ؟ ؟.
    إن عقلك قد قام بالغاء كلمة لا واحتفظ بباقي العبارة وهي : فكر في حصان اسود . اذا هل ممكن ان نستغل مثل هذه التصرفات الغريبة للعقل.




    دعونا الآن نقدم لكم خلاصة القول وندع الدكتور ابراهيم الفقي يقوللنا كما ذكره في كتابه قوة التحكم في الذات القواعد والبرنامج العملي للبرمجة الايجابية للذات:
    يقول :
    والآن إليك القواعد الخمس لبرمجةعقلك الباطن :
    يجب أن تكون رسالتك واضحة ومحددة .
    يجب أن تكونرسالتك إيجابية (مثل أنا قوي . أنا سليم أنا أستطيع الامتناع عن … .
    يجب أن تدلرسالتك على الوقت الحاضر .( مثال لاتقول أنا سوف أكون قوى بل قل أنا قوي ).
    يجب أن يصاحب رسالتك الإحساس القوي بمضمونها حتى يقبلها العقل الباطن ويبرمجها.
    يجب أن يكرر الرسالة عدة مرات إلى أن تتبرمج تماما .



    والآن إليك هذه الخطة حتى يكون تحدثك مع الذات ذو قوة إيجابية :
    دونعلى الأقل خمس رسائل ذاتية سلبية كان لها تأثير عليك مثل :
    أنا إنسان خجول ،أنا لا أستطيع الامتناع عن التدخين ، أنا ذاكرتي ضعيفة ، أنا لا أستطيعالكلام أمام الجمهور ،أنا عصبي المزاج ، والآن مزق الورقة التي دونت عليها هذهالرسائل السلبية وألق بها بعيداً.



    دون خمس رسائل ذاتية إيجابية تعطيك قوة وابداً دائما بكلمة "أنا" مثل:
    " أنا أستطيع الامتناع عن التدخين" .. " أنا أحب التحدث ألى الناس " .. " أنا ذاكرتي قوية "…أنا إنسان ممتاز " .. أنا نشيط وأتمتع بطاقة عالية ".


    دون رسالتك الإيجابية في مفكرة صغيرة واحتفظ بها معك دائما .
    والآن خذ نفساًعميقاً ، واقرأ الرسالات واحدة تلو الأخرى إلى أن تستو عبهم.


    ابدأ مرةأخرى بأول رسالة ، وخذ نفساً عميقاً ، واطرد أي توتر داخل جسمك ، اقرأ الرسالةالأولى عشر مرات بإحساس قوي ، أغمض عيناك وتخيل نفسك بشكلك الجديد ثم أفتح عينيك .
    ابتداء من اليوم احذر ماذا تقول لنفسك ، واحذر ما الذي تقوله للآخرين واحذر مايقول الآخرون لك ، لو لاحظت أي رسالة سلبية قم بإلغائها بأن تقول " ألغي " ، وقم باستبدالها برسالة أخرى إيجابية .




    تأكد أن عندك القوة ، وأنك تستطيع أن تكون ،وتستطيع أن تملك ، وتستطيع القيام بعمل ما تريده ، وذلك بمجرد أن تحدد بالضبط ماالذي تريده وأن تتحرك في هذا الاتجاه بكل ما تملك من قوة ، وقد قال في ذلك جيم رون مؤلف كتاب " السعادة الدائمة " : " التكرار أساس المهارات" …
    لذلك عليك بأنتثق فيما تقوله ، وأن تكرر دائما لنفسك الرسالات الإيجابية ، فأنت سيد عقلك وقبطانسفينتك … أنت تحكم في حياتك ، وتستطيع تحويل حياتك إلى تجربة من السعادة والصحة والنجاح بلا حدود.





    وتذكر دائماً :
    عش كل لحظةكأنها آخر لحظة في حياتك
    عش بالإيمان ، عش بالأمل
    عش بالحب ، عش بالكفاح
    وقدر قيمة الحياة




  5. #5
    برنسيس مكتوب♥ الصورة الرمزية Huda_MH
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    3,152

    افتراضي

    للأسف ماليكا أنا ما بعرفه بس بعدما قرأت عنه هلأ اتفاجأت كيف ما قرأت له أي مقال من قبل و بصراحة أقواله جديرة بالإهتمام و الإحترام ..

    ابتعد عن الأشخاص الذين يحاولون التقليل من طموحاتك




  6. #6
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي


    محاضرة بعنوان التفكير الايجابي والفعل الاستراتيجي

    والدكتور الفقي حاصل على دكتوراه في علم الميتافيزيقا من جامعة لوس انجلوس بالولايات المتحدة الاميركية ولا يسعنا ان نذكر ما وصل اليه ايضا من شهادات فهو طاقة جبارة من العلم والمعرفة ولا يمكن حصرها‚

    وقد ركز في هذه المحاضرة على كيفية تسلحنا باحدث الاساليب العلمية الاكثر فعالية التي تساعدنا على استخدام قدرة دورتنا الذهنية لتحقيق احلامنا في الحياة المملوءة بالطاقة الايجابية ومشحونة بالدوافع الداخلية والحماس الداخلي من اي وقت في حياتنا حيث اكد الدكتور ان هناك مساحات للغضب والحب والفشل والنجاح لذلك يجب ان نبرمج انفسنا برمجة ذاتية بطريقة ايجابية حتى نتخلص من الأفكار السلبية واكد ان هناك شيئا يدعى قانون المراسلات في العالم الخارجي ينعكس اما سلبيا او ايجابيا على حياتنا الداخلية‚

    وتحدث ايضا عن كيفية التحكم بالذات وكيف ان الانسان يمكن ان يخرج كل ما بداخله ولكن يجب ان يتحكم في نفسه ويبدأ بتغييرها ويطورها والتغير عادة يبدأ من الداخل وليس من الخارج‚

    وان قوانين العقل الباطن ونشاطاته يمكن ان تتسع وتنتشر فاذا كانت افكارنا سلبية سيطر الاحباط علينا واذا كانت افكارنا إيجابية أو شعرنا بالسعادة فاننا نجدها حولنا كيفما ذهبنا‚

    واضاف انه يجب ان نبتعد عن البرمجة الخطأ فهناك انواع من البرمجة الذاتية لا تناسبنا فالتفكير الغريب ينتج سلوكيات غريبة ايضا‚

    والانسان يستقبل حوالي 000‚60 فكرة يوميا منها شعوريا ومنها لا شعوريا واكثر من 80% من تفكير الانسان سلبي لكن هناك 75% نسب امراض نفسية وجسدية منها ضغط الدم والصداع والقرحة‚

    وذلك لان الفكرة تؤثر على الجسد والتفكير والتفكير يؤثر على الذهن اما بطريقة سلبية اذا كانت افكارنا سلبية او بطريقة ايجابية اذا كانت افكارنا ايجابية‚

    واكد د‚الفقي في محاضرته ان تراكم الاحاسيس يؤدي الى الانفجار لذلك يجب ان نخرج كل شيء من الذهن حتى لا يؤدي الى تراكم في الافكار اذا فالفكرة توثر على الجسد والفكرة ايضا تؤثر على التفكير والتفكير بدوره يؤثر على الجسد‚

    وعندما تكون الفكرة سليمة فهي تؤثر على الاحاسيس إذن فالفكرة لها برمجة راسخة ولها قيمة مهنية ولها اعتقاد معين وادراك ولها معنى وخبرات واحلام وآمال ومخاوف وقلق لذلك يجب ان نكون حريصين كيف نفكر‚

    وعلينا ايضا ان نلاحظ كلماتنا قبل ان تتحول الى افعال لان الافعال تتحول الى شخصيات والشخصيات هي التي تحول مصيرك‚

    واضاف ان الفكرة تستمر فقط لبضع ثوان ولكنها تتابع وتتجمع وتنتشر وتسبب احاسيس سلبية وامراضا‚ والماضي يؤدي الى تراكم الفكرة حيث تزيد بتراكم الزمن‚

    واكد انه لا يوجد فشل في الحياة انما هناك تجارب وخبرات لذلك يجب ألا نحكم على انفسنا بالفشل لأن الامور التي مرت معنا تلقائية تخرج منا تلقائيا ونكون اصلا نتيجة موقف معين مر معنا وعندما اكون انا المسؤول عن عقلي واتحكم به اكون مسؤولا عن نتيجة اعمالي ولكن علينا ألا نهمل الماضي او نلقيه لانه حصيلة خبراتنا وتجاربنا الطويلة فهو صندوق ثرواتنا وخبراتنا‚

    واكد ايضا ان الفكرة تجلب فكرة اخرى من نفس النوع وان قانون نشاطات العقل الباطن يبدأ بتحريك الافكار حتى تصل الى 60000 فكرة والفكرة السلبية تجذب فكرة سلبية والايجابية تجلب فكرة ايجابية والتفكير السلبي هو ادمان مثلما التدخين والطعام الزائد وكذلك التفكير‚

    واكد ان العقل البشري يركز على شيء معين بحد ذاته ويحاول ان يلغي الفشل من حياته ويفكر بالسعادة ويحاول ان يلغي التعاسة من حياته فالانسان عندما تصادفه مشكلة يحاول ان يلغي جميع الافكار التي تصادفه ويركز عليها حتى يجد الحل المناسب لها وبالتالي هو الذي يحدد مصير نفسه لأن الفكرة تتحول الى مهارة حتى تصبح جزءا من التجارب التي يتعلم منها الانسان ثم يحصل تكرار وتخزين للمعلومة حتى يصبح عادة والفكرة لها برمجة في الذاكرة فالتفكير السلبي يذهب الى منطقة اللاوعي ويذهب الى الذاكرة حيث يكون هناك اتصال بين العقل الواعي واللاواعي ‚

    واضاف: عندما يكون عند الانسان هدف محدد يسعى الفكر لتحقيق هذه الاهداف‚ والافكار تؤثر على الجسد لانه عندما نفكر يظهر ذلك على تعابير الوجه والجسم ونلاحظ ان الشخص المحبط قد يظهر عليه ذلك من تعابير وجهه‚

    والافكار تؤثر على الاحاسيس عندما يبدأ يفكر بشيء جميل فانه يشعر بالسعادة وكذلك التفكير السلبي يؤثر علينا بشكل سلبي ومعظم امراض الضغظ والصداع النصفي نتيجة الافكار السلبية‚

    فالعقل يعطي الامر مباشرة الى الجسد والى الاحاسيس والتحركات الداخلية والخارجية‚ ومع تكرارها تظهر النتيجة‚

    وهنا الانسان يمكن ان يكون سعيدا وهذا حسب واقعه وعقله اي ان تحديات اي شخص يمكن ان تتحول وتتغير الى احاسيس والاحاسيس تصبح واقعا‚

    اذن علينا ان نحول كل هذه الافكار والاحاسيس لكي تعمل لصالحنا بدلا من ان تعمل ضدنا‚

    ثم اضاف: هل التفكير الايجابي كاف ليكون الانسان سعيدا في حياته؟

    لذلك يجب ان يكون العقل الاستراتيجي مبنيا على المهارة حتى نصل الى الادراك والقرار هو قرار يحدد المصير ويجب ان يكون قاطعا ولا رجعة فيه ثم الرغبة وهي رغبة الانسان ان يطور نفسه ورغبة في التعلم وزيادة المهارة ثم الالتزام بالشيء الذي قررته والاستمرارية بالفعل كل يوم‚

    هكذا يكون التفكير الايجابي والفعل الاستراتيجي يتحول من فكرة الى عادة راسخة وبالتالي الى جزء لا يتجزأ من الحياة وهذا نحققه بالايمان والكفاح والأمل والحب وعندها نقدر قيمة الحياة‚





  7. #7
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي

    ابتسم
    يطلع النهار على البعض فيقول "صباح الخير يا دنيا" بينما يقول البعض الآخر "
    ما هذا... لماذا حل علينا النهار مرة أخرى بهذه السرعة"!! احذر من الأفكار السلبية
    التي يمكن أن تخطر على بالك صباحا حيث أنها من الممكن أن تبرمج يومك كله
    بالأحاسيس السلبية، وركز انتباهك على الأشياء الإيجابية، وابدأ يومك بنظرة سليمة
    تجاه الأشياء.




    احتفظ بابتسامة جذابة على وجهك
    حتى إذا لم تكن شعر أنك تريد أن تبتسم فتظاهر بالابتسامة حيث إن العقل الباطن لا يستطيع
    أن يفرق بين الشيء الحقيقي والشيء غير الحقيقي، وعلى ذلك فمن الأفضل أن تقرر أن
    تبتسم باستمرار.




    كن البادئ بالتحية والسلام
    هناك حديث شريف يقول "وخيرهما الذي يبدأ بالسلام"... فلا تنتظر الغير وابدأ أنت.




    كن منصتا جيدا
    اعلم أن هذا ليس بالأمر السهل دائما، وربما يحتاج لبعض الوقت حتى تتعود على ذلك،
    فابدأ من الآن... لا تقاطع أحدا أثناء حديثه... وعليك بإظهار الاهتمام.... وكن منصتا جيدا...




    خاطب الناس بأسمائهم
    أعتقد أن أسماءنا هي أجمل شيء تسمعه آذاننا فخاطب الناس بأسمائهم.




    تعامل مع كل إنسان على أنه أهم شخص في الوجود
    ليس فقط إنك ستشعر بالسعادة نتيجة لذلك، ولكن سيكون لديك عدد أكبر من الأصدقاء
    يبادلونك نفس الشعور.





    ابدأ بالمجاملة
    قم كل يوم بمجاملة ثلاثة أشخاص على الأقل.





    كن السبب في أن يبتسم أحد كل يوم
    ابعث رسالة شكر لطبيبك أو طبيب أسنانك أو حتى المتخصص بإصلاح سيارتك.





    كن دائم العطاء
    وقد حدث أن أحد سائقي أتوبيسات الركاب في دينفر بأمريكا نظر في وجوه الركاب، ثم
    أوقف الأتوبيس ونزل منه، ثم عاد بعد عدة دقائق ومعه علبة من الحلوى وأعطى كل
    راكب قطعة منها. ولما أجرت معه إحدى الجرائد مقابلة صحفية بخصوص هذا النوع
    من الكرم والذي كان يبدو غير عادي، قال" أنا لم أقم بعمل شيء كي أجذب انتباه
    الصحف، ولكني رأيت الكآبة على وجوه الركاب في ذلك اليوم، فقررت أن أقوم بعمل
    شيء يسعدهم ، فأنا أشعر بالسعادة عند العطاء، وما قمت به ليس إلا شيئا بسيطا في
    هذا الجانب". فكن دائم العطاء.




    سامح نفسك وسامح الآخرين
    إن الذات السلبية في الإنسان هي التي تغضب وتأخذ بالثأر وتعاقب بينما الطبيعة الحقيقية
    للإنسان هي النقاء وسماحة النفس والصفاء والتسامح مع الآخرين.




    استعمل دائما كلمة من فضلك وكلمة شكرا
    هذه الكلمات البسيطة تؤدي إلى نتائج مدهشة... فقم بإتباع ذلك وسترى بنفسك ولابد أن تعرف
    أن نظرتك تجاه الأشياء هي من اختيارك أنت فقم بهذا الاختيار حتى تكون عندك نظرة سليمة
    وصحيحة تجاه كل شيء.



    من اليوم قم بمعاملة الآخرين بالطريقة التي تحب أن يعملوك بها.
    من اليوم ابتسم للآخرين كما تحب أن يبتسموا لك.
    من اليوم امدح الآخرين كما تحب أن يقوموا هم بمدحك.
    من اليوم أنصت للآخرين كما تحب أن ينصتوا إليك.
    من اليوم ساعد الآخرين كما تحب أن يساعدوك.
    بهذه الطريقة ستصل لأعلى مستوى من النجاح، وستكون في طريقك للسعادة بلا حدود.









  8. #8
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي

    مراحل الوصول إلى الهدف


    في لحظة ما تشعر أن حياتك تسير إلى غير الاتجاه الذي تريد، تنظر إلى سنين عمرك السابقة فلا تشعر أنك قد فعلت فيها كل ما تطمح إليه،

    نتظر إلى ما هو قادم وتدعو أن يهبك الله القدرة والطاقة والقوة على أن تفعل فيها كل ما لم تستطع عمله وتنجز فيها الكثير الكثير، لذا ومن هنا أقول حاول دائما أن تزرع بداخلك أهدافا قوية براقة واعمل جهدك في تحقيقها واحذر أن تكون اهدافك مجرد امنيات او رغبات فتلك بضاعة الفقراء، وما أكثر اولئك الذين يعيشون في دائرة الأماني وليس من واقعهم شيء يذكر
    لذا اعمل دائما أن يكون هدفك نابعا من قيمك , ومبادئك ولا يفارقهما أبدا .
    المبادئ الاثني عشر لتحديد الأهداف :

    أولا : حدد جيدا ماذا تريد

    ركز كل الأضواء على هدفك , اجعله جليا واضحا , كامل المعالم , واضح التضاريس , في كتابه متعة العمل ينبهنا (دينيس ويتلي) إلى هذا المعنى بقوله : حتى تصل إلى مكان يجب أولا ان تعلم إلى أين تتجه .

    ثانيا : يجب ان يكون هدفك واقعي ويستحق التحقيق :

    هل تتصور رجلا يجلس بجوار مدفأة , ويقول لها : أعطني دفئا أعطك حطبا !
    كلام غير منطقي ... وغير واقعي , بالرغم من كون الشخص الجالس قد حدد بالضبط ماذا يريد وهو الدفء , إلا ان خطواته للحصول على ما يريد كانت غير واقعة , لذا عندما تحدد لك هدفا ما فليكن هذا الهدف منطقيا واقعيا قابل للتحقيق .

    ثالثا : الرغبة المشتعلة :

    ما قيمة الهدف الذي لا تحركه رغبة قوية مشتعلة ، إن الرغبة القوية هي الأكسجين الذي تتنفسه الأهداف كي تحيا على أرض الواقع .
    والأهداف بدون رغبة قوية أهداف خاملة ميتة ليس فيها روح .
    فلا بد ان تكون رغبتك لتحقيق حلمك رغبة جياشة , منطلقة , فلا يتسطيع احد ايقافها , بل لا تستطيع أنت نفسك أن توقفها حياء صورة واقعية.

    رابعا : عش هدفك :

    عندما تحدد هدفك ، حاول ان تراه بكل تفاصيله , وتصور وكأنه قد تحقق وبأنك جزء منه .
    إن التصور هو حركة الوصل ما بين العقل الحاضر والعقل الباطن .
    لذا أنصحك قارئي الكريم ان تحاول دائما إحياء صورة واقعية لهدفك , ولأن تعيش الهدف بادق تفاصيله , فهذا من شأنه ان يعمق من تركيز هذا الهدف في عقلك الباطن , مما يعطيك قوة ودافعية وحماس أكبر لتحقيقه .
    علم الميتافيزيقيا يؤكد دائما على ان العقل مثل المغناطيس عندما يرى صاحبه يحقق أهدافه ولو بالتخيل سيجذب له الأشخاص والمواقف والآليات التي تساعده على تحقيق هذا الهدف
    .
    خامسا : اتخذ القرار :

    بالرجوع إلى النقاط السابقة سنجد ان قدد حددنا الهدف وحددنا مدى واقعيته واستحقاقه للتحقيق , وتراه الان واضحا جليا .
    نأتي الآن إلى النقطة المحورية وهي قرار تحقيق الهدف .
    هذا القرار الواعي الذي تتخذه برغبة مشتعلة يحتاج إلى أن تمضيه ليصبح واقعا تعيشه ويعيشه معك الآخرين , أصبح عليك أن تضع هذا الهدف على أرض الواقع , اخبر من تحب وتعتقد بحبه لك بقرارك هذا كي يقدموا لك الدعم والمساندة , هذه الخطوة هي طريقك لتعيش حلمك , لتجعله واقعا ملموسا .

    سادسا : اكتب هدفك :

    انا لا اعترف بالأهداف غير المكتوبة , هدف غير مكتوب يعني امنية شيء جميل , اما الأهداف المكتوبة فهي الحقيقة.
    يقول براين تريسي في كتابه فلسفة تحقيق الأهداف ( بالقلم والورقة يبدأ كل شيء) عندما تحتضن القلم باناملك تكون قد استدعيت عاملين قويين من القوة الانسانية , أحدهما البدني حيث تمسك بالقلم وتحرك يدك , والآخر العقلي حيث تفكيرك مشغول بهذا الهدف ويكتبه ويقرأه , كما أن الصوت القادم من عقلك الباطن يكون دائم التكرارللهدف المكتوب .

    سابعا : تحديد إطار زمني :

    تخيل معي مباراة كرة قدم ليس لها وقت محدد , شيء صعب التخيل والاعتقاد , كذلك هدف لم يحدد له موعد للبدء او الانتهاء , تحديد موعد لكل هدف يتيح لك أشياء غاية في الهمية كلالتزام , والحماسة , والقوة .
    لكن يجب أن يكون الاطار الزمني مبني على أسس واقعية مبنية على قدراتك وطاقاتك .

    ثامنا : اعرف امكانياتك :

    رتب ذخيرة مواهبك , واعرف ما تملك وما تحتاج الى امتلاكه , ولكل هدف أدوات انظر ما تملك من أدوات لتحقيق هدفك وما تحتاج اليه , اعرف نفسك جيدا , واعمل على سد الخلل الناشئ في ذخيرة مواهبك

    تاسعا : ادرس المصاعب واستعد لها :

    ما دمت سائر إلى عام الطموح , فستواجه المصاعب والكبوات حتما النجاح لا يأتي بسهولة وإلا لناله كل الناس , فقط من يملكون القدرة على الصمود , ومد البصر إلى المستقبل لاستشفاف العقبات القادمة والاستعداد الجيد لها هم من يملكون القدرة على التحدي وتحقيق أهدافهم .

    عاشرا : تقدم :

    ضع أهدافك على أرض الواقع , الخطوة الأولى دائما ما تكون صعبة , يحتاج المرء دائما إلى قوة دافعة في بداية أي مشروه أو هدف , ابدأ الآن في تحقيق أهدافك بوضعها على أرض الواقع , خذ الخطوة الأولى بلا تردد أو ابطاء , فهذه الخطوة هي البرهان على قوة هدفك .

    الحادي عشر : قيم خططك :

    أراد أحد الأشخاص يوما ما الوصول إلى جهة ما , فأعد العدة لذلك ؟, وجهز كل ما يحتاجه في رحلته , ثم مضى في رحلته الى وجهته لا تلكأ او ابطاء , كان الجو صعبا والظروف غير ملائمة , لكنه وصل أخيرا بعدما بلغ منه الجهد مبلغه , وهناك وجد شخص جالس في هدوء ينظر إليه في شفقة , وعندما أخبره بحاله وكيف أنه انفق من وقته وجهده الكثير الكثير كي يصل لتلك الوجهة قال له الرجل ( حنانيك .. لو سألت لأخبرك أحدهم عن نبأ القطار الذي يأتي إلى هنا , ولكفيت نفسك التعب ) , فقبل ان تمضي في طريقك لتحقق هدفك قارئي العزيز تأكد من انك قد سألت واستشرت وتسلحت بمعلومات وخبرات كافية تعينك على رحلتك , كي لا تنفق من وقتك وجهدك فيما لا طائل من ورائه.

    الثاني عشر : الالتزام :

    يقول زج زجلر : يفشل الناس كثرا , ليس بسبب نقص القدرات وإنما بسبب نقص في الالتزام , ويقول توماس اديسون ( كثير من حالات الفشل في الحياة كانت لأشخاص لم يدركوا كم هم كانوا قريبين من النجاح عندما أقدموا على الاستسلام ) .
    لم يكن أديسون ليخرج لنا المصباح الكهربائي بدون التزام وتصميم حال حالات الإخفاق الكثيرة التي مر بها , وما كان ديزني ليصنع تحفته مدين الأحلام , وما كان كلونيل ساندرز مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي قد أتحفنا بخلطته السرية , فهؤلاء أخفقوا مئات بل آلاف المرات , لكن التزامهم بتحقيق الحلم الذي اتووه هو الذي مر بهم إلى شاطئ التميز حيت يقف الناجحون في هذه الحياة.




  9. #9
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي

    تنشيط دوافعك الداخلية في خمسة خطوات

    أولا- التنفس:

    خذ شهيقا يساوي العد إلى أربعة ثم أخرجه بزفير يساوي العد إلى أربعة، وتنفس دائما بهذه الطريقة أثناء التجربة.
    ثانيا- وضع الجسم:
    اجلس أو قف وأكتافك مفرودة، ورأسك مرفوعة.
    ثالثا- التأكيد:
    ردد في داخلك خمس مرات رسالة شخصية تقول: "أنا قوي"..
    أعطي لهذا التأكيد صوتا في قوة الرعد صادرا من جسمك، وردد هذه الرسالة خمسة مرات بصوت عال "أنا قوي".
    رابعا- ربط الإحساسات:
    كن واثقا من تأكيداتك واربط شعورك بكل حواسك، بمعنى أنك لا يجب أن تقول بطريقة ضعيفة "أنا قوي" وأيضا لا تقول: "ربما أنا قوي" أو "احتمال أن أكون قويا" ولكن لا بد أن تقول ذلك بعبارة حاسمة "أنا قوي" بقوة مربوطة بأحاسيسك.
    خامسا- الربط:
    هل تذكرت إحدى الأغنيات بشخص معين؟.. إذا كان الأمر كذلك فهذه الأغنية هي عبارة عن رابط ومثال واضح عليه.
    هل حدث أنك رأيت طائرة فخطر على بالك آخر إجازة قمت بها أو أي تجربة أخرى مرتبطة بركوب الطائرات؟.. هذا أيضا يمكن أن يكون رابطا.
    هل حدث أن نوعا معينا من العطور جعل أحد الأشخاص يخطر على بالك؟ إذا كان الأمر كذلك فهذا أيضا يعتبر رابطا وحياتنا مليئة بالأمثلة على الروابط.
    فما هوالربط؟
    إذا شعرت بعاطفة قوية ومؤثرة وسمعت في نفس الوقت أغنية معينة أو مر عليك عامل مؤثر فهذه التجارب سترتبط ببعضها عصبيا.
    ولإيضاح ذلك نأخذ مثال تجربة العالم الروسي بافلوف الذي كشف أن عملية الربط بإمكانها أن تثير عملا جسمانيا، فقد كان بافلوف يقوم في كل مرة بدق الجرس عند تقديم الطعام لكلبه، وكان من الطبيعي أن يسيل لعاب الكلب عند تقديم الأكل، وبعد فترة قصيرة تكون ربط عصبي عند الكلب ما بين تقديم الأكل ودق الجرس، وبعد ذلك تعمد أن يدق الجرس بدون أن يقدم أي طعام للكلب فكانت النتيجة أن سال لعاب الكلب بمجرد سماعه للجرس، رغم عدم وجود الطعام. وقد قمت أنا شخصيا بتجربة مشابهة مع قطتي بيانكا، فقد كنت أضع لها بسكوتها المفضل في علبة صغيرة، وكنت أهز العلبة فتحدث صوتا، فتأتي القطة وأقدم لها البسكويت، وبعد فترة أصبحت تجري نحوي بمجرد سماع صوت العلبة سواء قدمت لها البسكويت أم لا.
    والأنسان يتصرف على نفس النمط.. فالعطور والصور والكلام والحركات يمكن أن تكون روابط تعيد إلى أذهاننا مواقف معينة وتجعلنا نعيش مرة أخرى في التجارب التي مررنا بها من قبل.
    والآن سأقوم بإيقاظ حماسك عبر إنشاء رابط يشعرك وقتما تريد بالقوة عندما تضع يدك على الرابط الذي يمكن أن يكون قبضة يدك مثلا أو أي شيء آخر فأنت بطريقة تلقائية ستبدأ في التنفس بقوة وسترى نفسك قويا وتحرك جسمك بقوة وستسمع نفسك تقول: "أنا قوي" وستشعر بهذا الإحساس بقوة.
    ولنجرب ذلك معا...
    فكر في تجربة أدت إلى ارتفاع درجة حماسك جدا في الماضي. تنفس بقوة وافرد أكتافك وارفع رأسك، وعندما تكون إحساساتك قوية المس الرابط المتعلق بهذه التجربة ودد خمس مرات "أنا قوي.. أنا قوي".
    والآن ارفع يدك عن الرابط ثم المس الرابط مرة أخرى.. ماالذي تشعر به الآن.. وما الذي تسمعه بداخلك؟.. إذا قمت بهذا التدريب بطريقة صحيحة فمن المفروض أن ترتفع درجة حماسك للغاية.
    درب نفسك على استعمال الرابط عدة مرات يوميا إلى أن يصبح جزءا منك وتتعود عليه. من الآن كل الذي يجب عليك عمله لتصل لحالة القوة هذه وقتما تريد هو أن تلمس الرابط الخاص بالتجربة التي أدت إلى رفع درجة حماسك.
    والآن أقدم لك استراتيجية الدوافع القوية:
    1- قم بشراء دفتر مذكرات ودون فيه يوميا على الأقل ثلاثة أشياء ناجحة قمت بها في ذلك اليوم، وليس من المعقول أن يكون ظنك أنك لم تقم بعمل شيء ناجح على الإطلاق في اليوم لأنك مازلت تتنفس وبصحة جيدة، وعندك أفكار مفيدة ولك علاقات أطلق على هذا الكراس "رفيقي إلى النجاح" واقرأها من وقت لآخر لأن ذلك سيزيد من حماسك بسرعة.
    2- قم بعمل قائمة بالأشياء التي تريد شراءها، وفي كل مرة تنجز عملا ناجحا اشتر لنفسك شيئا من هذه القائمة. قد يكون العمل الناجح هو صفقة مربحة أو مجاملة لصديق لك أو ضبط لعواطفك عند اللزوم، قد تكون مكافأتك هي دعوة على العشاء أو شراء كتاب مثلا أو مشاهدة فيلم مضحك... إلخ.
    3- قم بعمل شيء خاص بك مرة الأسبوع، كسماع موسيقاك المفضلة مثلا أو القيام بتمارين رياضة أو تناول وجبة صحية أو التنزه في مكان هادىء.
    4- تدرب على الرابط ثلاث مرات يوميا وتأكد أنك تقوم بعمل ذلك بإحساس وشعور صادق وتأكد أنك تنجح في كل مرة حتى تصبح هذه العملية تلقائية. سر على الدرب خطوة خطوة هذه حياتك.. تصرف فيها الآن.. استمر في حماسك المشتعل.




  10. #10
    قمر مكتوب الصورة الرمزية malika_moon
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,309



    افتراضي

    حتى يكون تحدثك مع الذات ذو قوة إيجابية


    1- دوّن على الاقل خمس رسائل ذاتية سلبية كان لها تأثير عليك مثل:
    أنا إنسان خجول.
    أنا لا استطيع الامتناع عن التدخين.
    أنا ذاكرتي ضعيفة.
    أنا لا أستطيع الكلام أمام الجمهور.
    أنا عصبي المزاج.
    والأن مزق الورقة التي دونت عليها هذه الرسالة السلبية وألق بها بعيداً.
    2- دون خمس رسائل ذاتية إيجابية تعطيك قوة وابدأ دائماً بكلمة "أنا" مثل:
    "أنا أستطيع الامتناع عن التدخين".
    "أنا أحب التحدث الى الناس".
    "أنا ذاكرتي قوية".
    "أنا نشيط وأتمتع بطاقة عالية".
    3- دون رسالتك الايجابية في مفكرة صغيرة واحتفظ بها معك دائماً.
    4- والآن خذ نفساً عميقاً واقرأ الرسائل واحدة تلو الاخرى الى أن تستوعبها جيداً.
    5- ابدأ مرة اخرى بأول رسالة وخذ نفساً عميقاً واطرد اي توتر داخل جسمك. اقرأ الرسالة الاولى عشر مرات بإحساس قوي، أغمض عينيك وتخيل نفسك بشكلك الجديد ثم افتح عينيك.
    6- ابتداء من اليوم احذر ماذا تقوله لنفسك واحذر ماالذي تقوله للآخرين واحذر مايقوله الآخرون لك.
    ولو لاحظت أية رسالة سلبية قم بألغائها بأن تقول "الغي" وقم باستبدالها برسالة أخرى ايجابية.
    تأكد أن عندك القوة وأنك تستطيع أن تكون وتستطيع أن تملك وتستطيع القيام بعمل ما تريده وذلك بمجرد أن تحدد بالضبط ما الذي تريده وأن تتحرك في هذا الاتجاه بكل ماتملك من قوة وقد قال في ذلك جيم رون مؤلف كتاب السعادة الدائمة:
    " التكرار أساس المهارات" ... لذلك عليك أن تثق فيما تقوله، وأن تكرر دائماً لنفسك الرسائل إيجابية، فأنت سيد عقلك وقبطان سفينتك... أنت تتحكم بحياتك، وتستطيع تحويل حياتك الى تجربة من السعادة والصحة والنجاح بلا حدود.




المواضيع المتشابهه

  1. ملخص لبعض حلقات ابراهيم الفقي
    بواسطة tariksed89 في المنتدى منتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 06-20-2012, 10:30 PM
  2. نبذة عن ابراهيم الفقي خبير التنمية البشرية
    بواسطة malika_moon في المنتدى منتدى تعليمي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-08-2012, 02:04 AM
  3. وفاة الدكتور إبراهيم الفقى اثر حريق بشقته
    بواسطة beltahar2008 في المنتدى الأخبار العالمية‏
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 03-21-2012, 09:52 AM
  4. اكتشاف الدكتور ابراهيم
    بواسطة freesoul19 في المنتدى الصحة الطبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-24-2007, 08:39 PM
  5. مقالات تحليلية بقلم الدكتور محمد جميعان
    بواسطة jumian في المنتدى الأخبار العربية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-23-2006, 10:13 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك