سرطان القولون: مرض ممكن تفاديه
د. فادي دياب
البورد الامريكي في امراض الجهاز الهضمي و الكبد و التنظير
عمان الاردن

سرطان القولون من أكثر السرطانات فتكاً بالإنسان بعد سرطان الرئة. و مع ذلك فإنه لا يحضى بالاهتمام ولا بالتوعية الكافية للناس. حسب إحصائيات الجمعية الأمريكية لأمراض السرطان American Cancer Society فإنه يتم كل سنة تشخيص 130,000 حالة جديدة في الولايات المتحدة، وعدد الوفيات من هذا المرض حوالي 56,000 حالة سنوياً. الغالبية العظمى من هذه الحالات كان بالإمكان تفاديها لو طبقت وسائل الكشف المبكر، والتي أصبحت إجراءات روتينية متبعة في العالم الغربي.

معظم المرضى يتفادون الفحص المبكر للقولون إما بسبب عدم معرفتهم بوجود مثل هذه الفحوصات أو بسبب الخجل من بحث هذا الموضوع مع الطبيب، أو الخوف الغير مبرر من الفحص. جزء من اللوم يُلقى علينا كأطباء إذا لم نقم بالتوعية الكافية لمرضانا بأهمية فحص الكشف المبكر لسرطان القولون.

عدم القيام بالكشف المبكر يعتبر أمرا مأساويا وذلك لأن مرض سرطان القولون يبدأ على شكل زوائد لحمية حميدة، غير سرطانية ((polyp. هذه الزوائد تبقى حميدة لمدة تقدر بحوالي 10 سنوات وفي هذه الأثناء لا يشكو المريض من أي شكوى في بطنه (بدون أعراض). بعد انقضاء هذه المدة تتحول بعض هذه الزوائد (5-10% من الزوائد) وخصوصا نوع ((Adenoma إلى خلايا سرطانية والتي تبدأ بالنمو التدريجي حتى تصبح سرطانا خبيثا ومع مرور الوقت يمكن أن يبدأ الورم الخبيث بالانتشار خارج جدار القولون إلى العقد الليمفاوية أو إلى أجزاء بعيدة في الجسم مثل الكبد وغيره. المشكلة أن أعراض هذا المرض تظهر متأخرة جداً بعد تحوله إلى سرطان مما يقلل من فرصة الشفاء التام منه؛ ولذلك ينبغي أن لا ينتظر المريض ظهور أعراض مثل وجود دم في البراز أو آلام في البطن أو تغيّر في نمط التبرز حتى يراجع طبيبه . وإنما عليه أن يقوم بالكشف المبكر للبحث عن زوائد اللحمية الحميدة واستئصالها أولا بأول حتى لا تتحول في المستقبل إلى أورام سرطانية خبيثة، وبهذه الطريقة يمكن تفادي مرض سرطان القولون والشفاء التام منه في أكثر من90% من الحالات .

افضل وسيله على الاطلاق (Gold Standard) لفحص القولون كاملا كما هو منظار القولون (Colonoscopy) هذا الفحص الذي لا تتجاوز مدته العشرين دقيقة ¸ يقوم بفحص القولون كاملا باستعمال انبوب مرن مثبتة في نهايته كاميرا و مصدر ضوء. تنقل الصورة الداخلية للقولون الى شاشة فيديو و التي يراقبها الطبيب خلال الفحص , اذا وجدت أي زوائد لحمية (Polyps) خلال الفحص فبامكان الطبيب ان يستاصلها مباشرة من خلال المنظار نفسه بدون اللجوء الى جراحة يعمل فحص المنظار في العادة بعد اعطاء المريض جرعة مخدر بسيطة حتى لا يشعر باي مضايقات خلال الفحص.
اهمية هذا الفحص تكمن في انه الفحص الوحيد الذي يمكن ان يمنع حدوث سرطان القولون و ذلك باستئصال الزوائد اللحمية الحميدة قبل ان تتحول الى سرطان. و بالتالي فان المريض الذي يداوم على عمل هذا الفحص كل 7 – 10 سنوات ( حسب التوصيات الطبية العالمية) بعد سن 50 سنة فانه يمكن طمأنته انه لن يحدث عنده سرطان القولون باذن الله. و ذلك لانه الغالبية العظمى من سرطانات القولون تبدا على شكل زوائد لحمية حميدة. و بالتالي فان البحث عن هذه الزوائد و ازالتها بشكل دوري يمنع من تطور المرض الى سرطان القولون.
يعتقد العلماء ان عمل فحص منظار القولون ابتداء من سن 50 سنه كل 10 سنوات يعتبر كافيا حيث معدل نمو الزوائد اللحمية بطئ و تقدر المدة اللازمة من بدء ظهور الزائدة اللحمية الى ان تتحول الى سرطان بحوالي 12 – 14 سنه.

الدراسات الغربية بيّنت أن 25-40% من الناس الذين تجاوزوا الخمسين سنه والذين خضعوا للفحص المبكر بدون وجود أي أعراض أو أي شكوى طبيه تبين وجود زوائد لحميه حميدة عندهم. وهذه نسبه لا يستهان بها إذا علمنا أن 5-10% من تلك الزوائد تتحول إلى سرطان لو تركت في القولون بدون إزالتها بالمنظار.

الكشف المبكر لسرطان القولون يمكن ان ينقذ حياتك.

من بحاجة إلى الفحص المبكر (منظار القولون) ؟

· إذا كنت قد بلغت سن خمسين سنة فعليك أن تبادر لعمل هذا الفحص. وهذا الكلام ينطبق على الرجال والنساء حيث بينت الدراسات أن الزوائد اللحمية وسرطانات القولون تزداد نسبتها بشكل واضح بعد سن الخمسين سنه. بعد الفحص الأول عند سن 50 سنة، يعاد الفحص بشكل دوري كل 5-10 سنوات. أما إذا كان هناك تاريخ عائلي في الأقارب من الدرجة الأولى (كالوالدين أو الأخوة أو الأبناء) بإصابات بأمراض سرطان القولون أو الزوائد اللحمية أو سرطانات الثدي أو المبيض أو الرحم أو البروستاتا فهذا يجعلك في عرضة لسرطان القولون وبتالي فعليك عمل الفحص على عمر أقل (حوالي الأربعين سنة)، حيث أنه ثبت أن هناك عوامل وراثية تلعب دورا مهما في ظهور المرض عند الأقارب.
· إذا كنت تعاني من أمراض التهاب القولون المتقرح المزمن (Inflammatory Bowel Disease)، فعليك البدء بالكشف المبكر لسرطان القولون بعد بداية المرض 7 –13 سنة، حسب درجة المرض عند المريض، وهذه تحدد من قبل اختصاصي الجهاز الهضمي المعالج.
· إذا كنت قد أُصبت بالسابق بالزوائد اللحمية في القولون أو أُصبت بمرض سرطان القولون سابقاً فيُنصح بعمل منظار القولون كل 3سنوات مدى الحياة للتأكد من عدم معاودة ظهور زوائد لحمية في المستقبل.

أعراض سرطان القولون:

· قد لا توجد أية أعراض لسرطان القولون في مراحله الأولى مما يؤكد أهمية الفحص المبكر قبل ظهور الأعراض.
· ظهور دم بالبراز.
· تغير مفاجىء بنمط التبرز.
· الام بالبطن خصوصاً إذا صاحبها فقر دم أو هبوط وزن.

وسائل الوقاية من سرطان القولون:

- عمل الفحص المبكر الدوري المذكور أعلاه
- أكل غني بالألياف وقليل الدسم
- الرياضة بانتظام
- الإقلاع عن التدخين
- الإمتناع عن الكحول
- تجنب زيادة الوزن