بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احبتي في الله
المحبة للة تستوجب الولاء والبراء كما جاء في الصحيحين ( ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الايمان ان يكون الله ورسوله احب اليهما مما سواهما . وان يحب المرء لايحبه الا لله وان يكره ان يعود في الكفر بعد اذ أنقذه الله منه كما يكره ان يقذف في النار ) قال النووي معنى حلاوة الايمان الاستلذاذ بالطاعه وإيثاره على اغراض الدنيا ويقدم محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم على غيرهم مثل المال والولد والزوجه والاهل والعشيره وفي بعض الاحاديث ( أحبوا الله بكل قلوبكم ) وهذه المحبة تستةجب الولاء لله تعالى اي البراءة من اعداء الله والولاء لله تعالى ولأحبائه
فما هو الولاء ؟؟؟؟؟؟
@@@@الولاء @@@@
ضد المعاداة وهي القرب والدنو والمحبة والنصرة والاتباع سواء بالقلب او بالفعل واحق الناس بذلك الانبياء والعلماء العاملون والدعاة المخلصون
كيف نوالي الله والمؤمنين ؟؟؟؟
قال الرسول صلى الله عليه وسلم : من اوثق عرى الايمان الموالاة في الله والمعاداة في الله والغض في الله ، فلايكمل الايمان الابها ، ومن احب لله واعطى لله ومنع لله فقد استكمل الايمان قال تعالى ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) فلايحتاج المسلمون الى وثيقة سلام او اذن من امريكا حتى نوالي المسلمين
ومن صور الموالاة لله : ان نحدد المواقف في ذات الله تعالى ونقدم الامكانيات المادية والبشرية لرفع دينه وانصرة المسلمين
ان نحدد المواقف من اعداء الله
عدم اتخاذنا اعداء الله وقتلة المسلمين اولياء لنا قال تعالى ( لاتجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوآدون من حآد الله ورسوله ولو كانوا ءابآءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم اولئك كتب في قلوبهم الايمان وايدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه اولئك حزب الله ألآ إن حزب الله هم المفلحون ) المجادلة 22 ( يايها الذين آمنوا لاتتخذوا تتخذوا عدوي وعدوكم اوليآء تلقون اليهم بالمدة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يُخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهاداً في سبيلي وابتغاء مرضاتي تُسرون اليهم بالمودة وانا أعلمُ بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سوآء السبيل ) الممتحنة 1
* ومن سبل موالاة المؤمنين محبتهم قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( لايؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه )
* لين الجانب للمؤمنين
( اذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين )
* نصرة المؤمنين بعضهم بعضا في حضورهم وغيبتهم بالدفاع عنهم وعن أعراضهم سواء من اي جنس واي لون واي لغة ( انا المؤمنون اخوة) ) ففي الأية
حصر الله تعالى في الاخوة بالايمان فنفرح لفرحهم ونحزن لحزنهم ونترحم على موتاهم
* عدم تولية غير المسلمين على المسلمين ( ياايها الذين آمنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء بعضهم اولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لايهدي القوم الظالمين ) امثلة على موالاة الكفار التشبه بهم الاعتقاد انهم افضل من المسلمين ترديد شعاراتهم المناهضه للدين والتي ضد علماء المسلمين واخلااقيلت المسلمين وصف المسلمين بالرجعية والتخلف حكم موالاة الكفار : صفة من صفات المنافقين
ماهو البراء؟؟؟؟؟؟؟
@@@@البراءة @@@@
البراءة اي التخلي والتبرء منه ( براءة من الله ورسوله ) اي التخلى عن كل عدو لله ورسوله
درجات البراءة

البراءة من الكافر اي عدم موالاة الكفار كما سبق
البراءة من المسلم الفاسق صاحب الكبيرة
البراءة من المسلم افاسق صاحب كبيرتان
البراءة من المسلم الفاسق صاحب الكبيرة ولكنه نادم عليها ان من دلائل نقص الايمان تختلف درجة البراة من الكافر عن البراءة من المسلم الفاسق فلايستويان في الدرجة وفي المعامله فالمسلم يفضل الكافر في المعامله حتى ولو كان فاسقا يفضله باخوة الاسلام ومازالت له علينا حق الاسلام والنصيحه فلانييأس من الفاسق ونتركه للشيطان بل نتعامل معه بقدر صلاحه
اننا لانجدانسان محب لله لديه ميل الى ما لايحبه الله تعالى ويرضاه لأن القلب اذا امتلى بحب الله لايأذن لحب سواه ان يدخل اليه فلاتجد في قلب مؤمن كامل الايمان ذرة من حب اعداء الله ،
لكن هل تحرم معامله الكفار ؟؟؟؟
لا بل نتعامل معهم بحدود الشرع وهناك فرق بين حبهم ومعاملتهم
كيف نعامل اهل الفسق والبدع ؟؟؟؟
يجب نصحهم وتذكيرهم لان ذلك من حقوقهم علينا ويجب حبهم بقدر ايمانهم وبقدر ما فيهم من طاعات لله تعالى وكرههم بقدر ما فيهم من معصية قال تعالى ( قد جعل لكل شيء قدرا) لأنهم مازالوا مسلمين
اثر الولاء والبراء على المسلم نتيجة البغض في الله والحب في الله ان تنال المؤمن ولاية ومحبة الله قال تعالى ( الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات الى النور والذين كفروا اولياءهم الطاغوت يخرجونهم من النور الى الظلمات ) البقره
يتولى الله امر وليه وينصره ويسدده قال تعالى ( إن تنصروا الله ينصركم) ( لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولاتبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم ) اللهم اجعلنا منهم
اللهم ارزقنا حلاوة الايمان واجعلنا ممن احب في الله وابغض في الله والله ولينا واليه المصير
والله تعالى اعلم واليه المنتهى وصلى اللهم وبارك على رسولنا الكريم واصحابه الطيبين والحمد لله رب العالمين