دخلت الأسبوع الماضى الفنانة زهرة العلا فى غيبوبة وتسربت انباء من المستشفى يوم امس تفيد ان زهرة العلا في حالة وفاة سريرية

وزهرة العلا بدأت حياتها الفنية عام 1951 حين انضمت إلى فرقة المسرح الحديث التى كونها أستاذها فى المعهد العالى لفن التمثيل العربى زكى طليمات.. وفى كواليس العرض قابلت زهرة العلا عزيزة أمير التى كانت تبحث عن وجه جديد لفيلمها خدعنى أبى. اختارت عزيزة أمير زهرة العلا التى جسدت فى هذا الفيلم دور مجنونة قالت زهرة العلا فى مقالة لها بالكواكب تم نشرها كتيب صدر بمناسبة تكريمها فى المهرجان القومى للسينما المصرية.. أعده إبراهيم الموجى.. قالت: فى العاشرة من عمرى كنت طالبة فى إحدى مدارس الاسكندرية. ولن أكون مبالغة إذا قلت إننى كنت يومها (وأنا فى العاشرة) رئيسة فريق التمثيل فى المدرسة وأعلنت المدرسة عن حفل تمثيلى ذهبت اليه أسر التلميذات. وكانت لى صديقة حميمة كانت متحمسة لى جدا وكانت تنتظر هذا الحفل بفارغ الصبر ولكن الحظ جعلها تمرض وتلزم الفراش يوم الحفل.. بعد الحفل أيقظنى والدى. فقد زارتنا والدة صديقتى وأخبرتنى أنها محمومة وتهذى بكلمات فهموا منها أنها تريد أن ترانى أمثل، وبناء على رغبة الطبيب أديت الدور أمام صديقتى فى بيتها.. من يومها وكلما زرتها قابلتنى أمها صائحة الست الدكتورة جت.. يومها تمنيت فعلا أن أكبر وأصبح دكتورة، ثانى حلم راود زهرة العلا كان أن تعمل محامية. أما الحلم الثالث فكان أن تعمل مدرسة بعد أن نجحت فى التدريس لقريب لها كان دائم الرسوب فى الابتدائية. وكانت وقتها فى الثانوى.
تعاملت زهرة العلا مع كبار مخرجى السينما.. مع محمود ذو?الفقار قدمت أول أفلامها (خدعنى أبى) ثم آمنت بالله، غلطة عمر، بنت الجيران، المرأة المجهولة وفى عام 60 عملت آخر أفلامها معه (الرباط المقدس)، وقدمت زهرة العلا مع حسن الإمام 5 أفلام أولها عام 51 كان أنا بنت ناس وآخرها عام 78. القضية المشهورة، وقدمت فيلما واحدا مع هؤلاء، أحمد بدرخان عام 52 (الإيمان)، حسن عامر عام 52 (صورة الزفاف)، عباس عامر عام 52 (حضرة المحترم)، حسين صدقى عام 53. يسقط الاستعمار، وفى نفس العام 53 قدمت (طريق السعادة) مع كامل الحفناوى الذى عملت معه فى فيلمين، وقدمت (شريك حياتى) مع إلهامى حسن. عملت معه فيلمين وقدمت فى عام 53 كذلك (عائشة) مع جمال مدكور، و(بعد الوداع) مع أحمد ضياء الدين..
.. وعملت زهرة العلا فى أفلام لكوستانوف، إبراهيم عمارة، بركات، فطين عبد الوهاب، كمال الشيخ، حلمى حليم، حلمى رفلة، نيازى مصطفى.. وآخر أعمال سينمائية شاركت فيها زهرة العلا كانت صراع العشاق مع يحيى العلمى 81، فتوة الجبل مع نادر جلال 82، وضاع حبى هناك مع على عبد الخالق 82، سواق الأتوبيس مع عاطف الطيب عام 83، مشوار عمر مع محمد خان عام 86، ثم عام 88 أيام الرعب مع سعيد مرزوق.
أما المخرج الذى لازمته زهرة العلا فى أعماله من عام 58 فكان زوجها حسن الصيفى. الذى شاركت معه فى 29 فيلما من أفلامه. أولها (توحة) عام 58. وآخرها بنت الباشا الوزير عام 91