منتدى مكتوب

هذا المنتدى هو منتدى عربي ثقافي منوع غني بكل جديد ومفيد في الانترنت العربية وهو أحد مواقع شبكة !Yahoo مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بأقسام تجمع بين الفائدة والمتعة.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
Like Tree0Likes

الموضوع: من هو هادي العامري ؟؟؟؟

  1. #1
    مكتوبي نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    118

    Post من هو هادي العامري ؟؟؟؟

    هو هادي العامري.. رئيس فيلق بدر ورجل إيران الأول في العراق ؟

    حصل الملف نت على وثائق في غاية الاهمية تكشف عن بعض ملامح التدخل الايراني الامني والاستخباري والعسكري في العراق عبر ابرز حلفائها في الساحة العراقية المجلس الاعلى للثورة الاسلامية والمليشيا التابعة له منظمة بدر ، حيث تتحدث الوثائق المتوفرة لدى الملف نت بصورة رئيسية عن الدور الذي يلعبه هادي العامري رئيس مليشيا بدر الشيعية والذي يتراس، في الوقت ذاته لجنة النزاهة في البرلمان العراقي.

    ومن المعروف ان قادة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية وذراعه العسكري فيلق بدر، كان مقرهما في السنوات التي سبقت سقوط نظام صدام حسين في ايران، وكانا يتلقيان الدعم والاوامر من الاجهزة الامنية الايرانية.

    وخلال العامين الماضيين تحدث العديد من السياسيين العراقيين الوطنيين عن التدخلات الايرانية في الشان العراقي عبر المجلس ومليشيا بدر وقد اتهم هؤلاء السياسيون من قبل ايران وحلفائها بانهم عملاء للولايات المتحدة ومازال مسلسل هذه الاختراقات والحديث عنها مستمرا ، حيث اتهمت قبل عدة ايام عشيرة الجنابي ايران وما اسمتهم عملائها في وزارة الداخلية العراقية بالوقوف وراء اغتيال المحامي سعدون الجنابي محامي احد اعوان الرئيس العراقي المخلوع.

    وقبل شهرين تقريبا تفجرت فضيحة تهريب محركات طائرات ميغ 29 العراقية في كراج تابع لمنظمة بدر وهي على اهبة التصدير الى ايران، وتصدير الكثير من معدات هيئة التصنيع العسكري عبر الحدود الى طهران، وانتشار الجمعيات ذات المسميات الاسلامية والانسانية في مدن الجنوب العراقي، والتى تفيد تقارير صحفية وامنية كثيرة الى انها تدار من قبل المخابرات الايرانية اطلاعات بالاضافة الى تاكيد عشيرة الجنابي عن وجود طابق في وزارة الداخلية تسيطر عليه المخابرات الايرانية ويجري فيه تعذيب وقتل العناصر السنية الناشطة، وهو اتهام دفع السفير البريطاني في بغداد الى مطالبة حكومة الجعفري بالتحقيق في هذا الامر، هذا بالاضافة الى عمليات تصدير السلاح وبكميات كبيرة الى العراق وعمليات دخول اعداد كبيرة من عناصر اطلاعات والحرس الثوري الى العراق، و التدفق المريب والخطير للمخدرات الايرانية الى بلد لم يعرف هذه الافة في السابق.
    وتتحدث التقارير الواردة من بغداد عن ايران هي التى تقف وراء عمليات الاختطاف والاغتيال المبرمجة الموجهة ضد عناصر مناوئة لها، واغلبهم من السنة، حيث ينفذ هذه العمليات اشخاص يرتدون زي الشرطة ويستقلون سيارات تابعة لوزارة الداخلية. والاتهامات في هذا الصدد عديدة وقائمة الذين جرى اغتيالهم او اختطافهم عديدة، ولعل ابرزهم المحامي سعدون الجنابي ، محامي عواد البندر، المسؤول في النظام السابق المعتقل حاليا لدى قوات التحالف الدولي
    وتركز العديد من التقارير الامنية والصحفية في فهم طبيعة الدور الايراني في العراق على الشخصية الابرز في هذه المعادلة والذي يملك كل المفاتيح فيما يتعلق بالارتباط مع ايران، هادي العامري، الذي يتولى قيادة جهاز الامن الاقوى في العراق حاليا الاوهي منظمة بدر .

    من هو ابو حسن العامري؟

    هادي فرحان عبدالله العامري الملقب بـ «ابو حسن العامري» يتولى في الوقت الحاضر قيادة منظمة بدر ومن الاشخاص الذين يرتبط بشكل مباشر مع فيلق القدس الايراني .

    بدا مشوار العامري مع المعارضة الشيعية مطلع الثمانينات، عندما غادر العراق الى الاردن الذي بقي فيه بضعة ايام ثم انتقل الى سوريا، وهناك اتصل بالمجلس الاعلى وجرى تسفيره الى ايران، وامضى كل السنوات التي تلت هناك.

    يمتلك العامري جنسية ايرانية باسم (حسن عامري) وزوجته ايرانية، وهو دائم الزيارة ويلتقى بصورة مستمرة ودورية بـ (قاسم سليماني) قائد فيلق القدس التابع لقوات الحرس الايرانية.

    مارس العامري اثناء وجوده في ايران دورا في تعذيب الاسرى العراقيين الذين وقعوا في ايدي ايران اثناء الحرب العراقية- الايرانية.. ويتهمه اسرى عادوا من هناك بانه كان الاقسى ضدهم. وقد ساعده هذا الدور في تبؤا المكانة التي يحتلها عند الايرانيين.

    ابو حسن التحق في عام 1986 بفيلق بدر ودخل دورة (دافوس) العليا (كلية القيادة والأركان) في جامعة الامام الحسين التابعة لقوات الحرس الايرانية ورتبته تعادل عميد الحرس.

    كما احتفظ ابوحسن العامري خلال العامين الماضيين يارتباطاته مع فيلق القدس ويتم ارسال رواتبه باستمرار من ايران كعضو في فيلق القدس. على رقم حسابه (3014) ورقم ملفه في سجل الرواتب في فيلق القدس (10074) ويتقاضى شهرياً أكثر من مليونين وستمائة ألف ريال ايراني ما يعادل راتب عميد في الحرس الايراني.

    كان لابي حسن في ايران ارتباطات مع أعلى مستويات القيادة في فيلق القدس مثل قاسم سليماني وقاآني – قائد فيلق القدس ونائبه – وكذلك عميد الحرس حامد رئيس استخبارات فيلق القدس، وكريم رئيس مديرية العمليات في فيلق القدس، وكذلك مع عميد الحرس ايرج مسجدي وعميد الحرس احمد فروزنده وعميد الحرس محمد جعفري رئيس استخبارات هيئة قيادة ألاركان في قوات الحرس، و بقية قادة قوات الحرس ويجتمع معهم وكان يتلقى أوامره بشكل مباشر من عميد الحرس قاسم سليماني و مسجدي وجعفري.

    وأثناء سقوط النظام السابق وعند دخوله مدينة العمارة لاول مرة عبر نقطة مهران الحدودية كان يرافقه قادة مقر ظفر التابع لمقر رمضان .

    المعلومات المتوفرة لدى الملف نت تشير بوضوح الى ان ابي حسن يقدم تقاريره الامنية عن الاوضاع في العراق لقاسم سليماني في كل زيارة قام بها لايران.

    بتاريخ 20 شباط 2002 ذهب الى كرمانشاه عبر الكوت وشارك في اجتماعات مع قادة فيلق القدس . و بتاريخ 30 شباط 2002 شارك مع ابوذر الخالصي الذي وصل كرمانشاه من بعقوبة قبل يوم في اجتماع لقادة فيلق القدس التابع لقوات الحرس وتلقى الخطوط والتوجيهات من عميد الحرس جعفري.

    وتقول المعلومات ايضا انه و بتاريخ 28 شباط 2003 شارك في اجتماع مع قادة مقر فجر بمدينة الاهواز. و في كانون الثاني عام 2005 التقى في نقطة حدودية مع قادة فيلق القدس.
    قوات بدر التابعة للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية ابو حسن العامري عضو كبير في اللجنة المركزية للمؤسسة المسماة بـ «الجهاز المركزي» الذي هو أكبر تنظيم امني – عسكري موجود في العراق يخطط و ينفذ يومياً عشرات المهمات العسكرية والامنية ضد المناوئين لايران في مختلف المدن العراقية ويعمل مباشرة بامرة عبدالعزيز الحكيم شخصياً.

    يتلقى الجهاز المركزي فتواه لعمليات الاغتيال من مكتب خامنئي ويتم تحديد الاهداف بالتنسيق مع قيادة مقر رمضان الايراني ومن ثم يتم تنفيذ اية عملية من العمليات المتفق عليها و للجهاز المركزي 7 أعضاء رئيسيين كلهم في الوقت الحاضر مسؤولون في وزارة الداخلية أو الشرطة العراقية وفق ما تتحدث عنه التقارير.

    كما تتحدث التقارير الامنية التى كشفتها مصادر سياسية مطلعة لـ الملف نت في عمان ان من ابرز المهام الجديدة التى كلفت فيها منظمة بدر مع اقتراب الانتخابات التشريعية العراقية هي تصفية المناهضين للنظام الايراني جسدياً او اغتيالهم سياسيا ومعنويا من تشويه صورتهم في الشارع العراقي عبر اختلاق وتلفيق قصص غير حقيقة تشكك في وطنيتهم او سيرتهم الذاتية او الصاق تهم مثل الفساد وغيرها بهم .

    التقارير نفسها تتحدث عن ان هادي العامري يتسلم شهرياً مبلغ ثلاثة ملايين دولار رواتب منتسبي فيلق بدر في عموم العراق ومبالغ أخرى لتنفيذ العمليات والنشاطات الارهابية – الاستخبارية من فيلق القدس وذلك بارسال المسؤول المالي لمنظمة بدر الى ايران وادخال المبلغ الى العراق.

    الوثائق

    التأريخ: 26/7/2005
    دفع نفقات ورواتب أعضاء منظمة بدر والمجلس الأعلى للثورة الإسلامية من قبل قوة القدس التابعة لفيلق حرس الثورة الايرانية
    إشارة إلى المعلومات السرية التي حصلناها عن قوة القدس التابعة لفيلق حرس الثورة الإسلامية خلال السنتين ونصف السنة الماضية منذ سقوط حكومة العراق السابقة، إستمر مكتب خامنئي وقوة القدس بدفع رواتب أعضاء منظمة بدر والمجلس الأعلى النفقات المطلوبة في العراق ولم يحدّد وقت خاص لقطع دفع هذه الأموال. تم دفع آخر وجبة الرواتب للمنظمة والمجلس لحد شهر يونيو/حزيران الماضي.

    ومن الجدير بالذكر أن الوثائق المستحصلة من داخل ايران تشير بوضوح الى العلاقات المالية بين منظمة بدر والمجلس الأعلى مع النظام الايراني بعد مضى عامين عن عودتهم إلى العراق.

    الوثائق تثبت إنتماء المجلس الأعلى إلى النظام الايراني ،وتتضمن ميزانية المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق
    تقوم الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية بتأمين الميزانية والاعتبارات المالية للمجلس الأعلى.

    تشمل الوثيقة الاولى رسالة بعث المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق إلى لجنة قيادة النصر وتدلّ الوثيقة الثانية إلى تقدير اعتبارات الميزانيه المجلس الأعلى للسنة الايرانيه 1382 التي تصادف السنة 2003 الميلادية.

    نظرا للنظام المالي في القوات المسلحة الايرانية الذي يدفع الميزانية بالعملة الصعبة الايرانية وهي تومان ودفع رواتب أعضاء المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق الذي يتم بدولارات، يبرز هناك اختلافا في المبالغ عندما تصرف العملة الايرانية إلى الدولار وهو موضوع الرسالة التي بعث بها المجلس الأعلى مطالبا فيها لجنة قيادة النصر بتعويض الاختلاف. وتجدر الاشارة الى ان هناك ثلاث انواع من العملات للصرف في ايران.

    وتشير المعلومات الاضافية أن مسؤول الامور المالية في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق سافر الى طهران بعد يوم من إرسال الرسالة أي في يوم 12/5/2003 وحضر اجتماعا مع العقيد حرس غلامي أحد مسؤولي شعبة التخطيط والبرمجة ـ دائرة الميزانية والاعتبارات في مقر القيادة العامة للقوات المسلحة الايرانية وقاما الاثنان بحل معضلة الاختلاف المالي. وفيما يلي ترجمة نص الرسالة ننشرها كما وردتنا وبكل الاخطاء الواردة فيها لغويا:
    -------------------------
    الوثيقة رقم 1

    بسمه تعالى

    المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق الرقم: ..... 451
    اللجنة التنفيذية
    التأريخ : 21/2/82
    فوري
    إلى / لجنة قيادة النصر الموقرة / الميزانية والأمور المالية
    موضوع / التفاضل التطبيقي
    نظرا للظروف الحساسة في العراق في المرحلة الراهنة من الضروري أن تُحسب رواتب موظفي المجلس الأعلى بأكمل مايمكن.
    وعليه يرجى إخبار مبلغ التفاضل التطبيقي للحد الأدنى لموظفي المجلس الأعلى في السنة الجارية إن أمكن.

    نتمنى لكم الموفقية والتوفيق

    التوقيع
    رئيس اللجنة التنفيذية
    محمد تقي المولى

    نسخة الى
    الاركان العامة للقوات المسلحة ـ معاونية التخطيط والبرمجة والميزانية ـ للاستحضار
    رئاسة المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق ـ للاطلاع
    -----------------------
    الوثيقة رقم 2

    تشير الوثيقة التالية الى الميزانية المصادقة عليها في السنة 1381 الايرانية (المصادفة 2002 الميلادية) والميزانية المقترحة من قبل الاركان العامة للقوات المسلحة في السنة 1382 (2003 الميلادية). يستلم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق رواتب موظفيه من طهران بصورة رسمية وهم فعلا في العراق ويعتبر المجلس الأعلى جزءا مرتبطا بالاركان العامة للقوات المسحلة الايرانية.

    ويجدر الاشارة أن الميزانية المقترحة للمجلس الأعلى تم تخصيصها في حالة تواجده في العراق ولم تخصص النفقات للمجلس في حالة كان في طهران.

    جدول الاعتبارات المالية للمجلس الأعلى المقترحة من قبل الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية

    المبالغ محسوبة بالريال (العملة الايرانية)
    ت الموضوع الاعتبارات المالية المصادقة عليها في سنة 1381(2002 الميلادية) الميزانية المقترحة من قبل الاركان العامة لسنة 1382 (2003 الميلادية)

    الملحوظات
    1 الرواتب والاضافات 4.000.000.000 4.000.000.000
    2 اضافات العيد 216.000.000 216.000.000
    3 اضافات العمل 70.000.000 52.000.000.
    4 مصاريف الواجبات والنقل والاتصالات 137.000.000 120.000.000
    5 العلاج 135.000.000 135.000.000
    6 الايجار 88.000.000 88.000.000
    7 مصاريف الهاتف 20.000.000 20.000.000
    8 مصاريف الخدمات المتفقة عليها والمستهلكات والوقود والماء والكهرباء 738.000.000 700.000.000
    9 مصاريف السلع الغير مستهلكة والاجهزة 168.000.000 80.000.000
    10 مصاريف الضيافات والمراسيم 630.000.000 500.000.000
    11 مصاريف التدفين 5.000.000 4.000.000
    12 مصاريف الامور الامنية والحماية وافراد الحماية 400.000.000
    13 الحماية الالكترونية 268.321.536
    14 السرّي 125.000.000 125.000.000
    15 شراء الخدمة 280.000.000
    16 الاعتبارات الجارية والخطط والبرامج الجديدة للمجلس الأعلى 847.530.000
    17 اعتبارات البرامج والخطط والبرامج الجديدة للمجلس الأعلى 1.000.000.000
    المجموع الكلي 9.127.851.536 6.560.000.000
    -----------------

    سري

    عملية اغتيال مجبل الشيخ عيسي

    تفاصيل عن إغتيال السيد مجبل الشيخ عيسى من اعضاء اهل السنة في لجنة صياغة دستور العراق من قبل عملاء قوة القدس الإيراني

    التاريخ: 8/8/2005
    حسب الأوامر التي أصدرت من قبل معسكر فجر في اهواز التابع لقوة القدس الإيرانية، قامت الجبهة الإسلامية الموحدة فرع الناصرية ألتي تتكون من ”منظمة بدر“ و ”حركة 15 الشعبان“ و ”منظمة الطليعة الاسلامية“ و ”حزب الدعوة الإسلامية ـ تنظيم العراق“ و . . . . _ بعقد إجتماع في شهر تموز عام 2005 في الناصرية و أختاروا اهدافهم للعمليات الإرهابية و وضعوا الأسماء التالية على قائمة الإغتيالات:
    1. الشيخ حارث الضاري
    2. مشعان الجبوري
    3. الدكتور اياد علاوي
    4. حازم الشعلان
    5. الدكتور محسن عبد الحميد
    6. اللواء رشيد فليح من وزارة الداخلية
    7. الدكتور مجبل الشيخ عيسى
    8. الدكتور كامل العبيدي
    9. ايهم السامرايي ( وزير الكهرباء السابق)
    وفي اعقاب الخطة المذكورة أعلاه أغتيل الدكتور مجبل الشيخ عيسى بتاريخ 19/7/2005 مع عضو آخر من لجنة صياغة الدستور.

    على صعيد متصل شرِح في تقرير سريّ (ننشره باخطائه اللغوية والاملائية والقواعدية) أرسلته المجموعات المنتمية إلى معسكر فجر تفاصيل الإغتيال كما يلي:

    ”بتاريخ 19/7/2005 تم مطاردة الدكتور مجبل الشيخ عيسى و الدكتور كامل العبيدي عضوي لجنة صياغة الدستور وتم حذفهما لأنهما كانا ضد خطة الفيدرالية في الجنوب كما كانا يساندان و يؤيدان الإرهاب و إيضا كانا يريدان أن يستخدما ثروات الجنوب لمناطق العراق الغربية. وفي نفس الحال يعرضان خطة ليست لصالح جنوب العراق ويقولان النظام الفيدرالي سيؤدّي إلى تجزئة العراق وسيصبح جنوب العراق كمحافظة إيرانية لأن أكثر أهل الجنوب من إيران“.

    وفيما يلي أسماء الأشخاص الذين قاموا بتنفيذ هذه العملية:

    الف. ابو علي الإبراهيمي من منظمة بدر
    ب. محمد ضيدان من منظمة بدر
    ج. ابوعلي البغدادي من حركة 15 شعبان
    د. ابوعلي المشرفاوي من حزب الدعوة-تنظيم العراق
    هـ. عباس فاضل من حركة 15 شعبان
    و. ابو احمد المدب من حزب الدعوة - تنظيم العراق
    ز. عبدالباسط من منظمة الطليعة الإسلامية
    من الجدير بالذكر أن هذه العملية نفذت بإطلاق النار عليهما بعد نهاية إجتماع لجنة صياغة الدستور و عندما كانا يذهبان إلى بيتهما حوالي الساعة 1200 ظهراً و أن الشخصين اللذين فتحا بالنار كانا محمد زيدان من منظمة بدر و عباس فاضل من حركة 15 شعبان




  2. #2
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية nwas2008
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    1,232

    افتراضي

    هو رافضي وأحد أهم وأبرز أحذية إيران التي تطأ بها وتمشي على أرض العراق،،،،،،،،،،،
    وفي الحقيقة ليس هو وحده كذلك بل إن غالبية شيعة العراق وللإسف أحذية تلبسها إيران وتوسخ بها أرض العراق،،،،،،،،،،


    ان الروافض كالمجوسِ ضلالةً *** عذرا لكم يا عابدي النيرانِ
    بل هم أشد من المجوس ضلالةً *** ومن اليهود وعابدي الصلبانِ
    فالرفض أخبث مذهب وعقيدةٍ *** عرفتهما الدنيا مدى الأزمانِ
    هم جند إبليس اللعين وحزبهِ *** هم صفوةً من شيعة الشيطانِ
    هم لعنةً حلت بأمة أحمدٍ *** هم في الورى كالسمِ والسرطانِ


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك