منتدى مكتوب

هذا المنتدى هو منتدى عربي ثقافي منوع غني بكل جديد ومفيد في الانترنت العربية وهو أحد مواقع شبكة !Yahoo مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بأقسام تجمع بين الفائدة والمتعة.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33
Like Tree0Likes

الموضوع: مذكرات رجل عاشق

  1. #1
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مذكرات رجل عاشق

    مذكرات رجل عاشق




  2. #2
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مشاركة: مذكرات رجل عاشق

    تخاريف قلم



    لم أكن يوما فارس القصيدة

    أو كنت نزار أو شوقي أو سرت في طريقه

    لم أخضع يوما لحزني أو كنت يوما رفيقه

    لم أركض يوما خلف قلمي .. أو كنت يوما عشيقه

    إنما اتخذت منه طوقا ومنفذا للحقيقة

    لم اكتب يوما حزني.. وجسدته في وثيقة

    بل كنت ارسم قلبي .. وأرسم له الرفيقة

    كنت ارسم لهما طريقا من أمان عتيقة

    لم أرض يوما أن أبكي أو أخضع في وقت ضيقة

    ولكني بكيت في فقدان حبي وضياع العشيقة

    لم أرض يوما أن أذرف دمعي و أخفيه عن أعز صديقة

    بل كنت أرسم للمستقبل ضوءا وشمسا رقيقة

    تداعبني بتيرها فتوقظني من الحلم للحقيقة

    لقد فاض بي العشق.. فما عدت أن أطيقه

    فما وجدت سوى عينيها لأسبح في بحرهما وأنسى الضيقة

    وتلك خواطر قلبي ليبحث عن الرفيقة

    تقرأ شعري فتسمع صيته

    تلك عمري لا أطيق فراقها لدقيقة

    كيف لا وقد عشقتها أكثر من عشاق الأساطير القديمة

    أعذروني يا أحبتي ’ فما تلك سوى تخاريف قلم في يد صديقه!






  3. #3
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مشاركة: مذكرات رجل عاشق

    الضحيّة

    قيل لي: لماذا لا تروي سيرة عشقك المجنون..طالما أن جنونك كثير..ورغم إنكسارك المحتدم، ورغم كل شيء. ألا يستحق وطنٌ يملك هاجس الحب أن تضيف إليه مساحةً منه؟؟

    قلت: إني مكسور بسيف القهر، فلا تجعلوا مني مطيّة للمناورة، ولا ريحاً للكلام!!

    هو هكذا الكلام يبدأ؛

    ربما ريحٌ أخرى تأتي، أكون ملكها أو ناسوتها المنهوك. أو ضحيتها المشرّدة بين أطياف السحاب، وربما ليل آخر يأتي ليمحو بصمات التوحش عن وجهي المَغَالب في الشروق. لكن ماذا عساي أفعل في هذا النعاس الذي يغالب عرشي ويستأثر بي عند كل محطة أسير بها؟ أهو التعثر، يضطرني لأن أعلن موقفاً من وجودي، ومن علّتي؟ من سيّد المعلول؟ لِمً إذاً، هذا التخاطر الكيفي الذي يداخلني ويجعلني أتقاتل مع ذاتي حيناً، ومع الأشياء المتحّولة والركاميات الذائبة حيناً آخر.

    لا أعرف لماذا هذا الكلام، في وقت ليس مَن يفهم علّة البلاغ، ونأمة الحرف. ربما هي الموضوع الأول، لكنه هو القادم الأخير، الذي يفهم الحاجة، ويعي لغة التدارك، ويتصادم مع التوهج، ويتنادم في الصوت. ويتساءل عن العمق، ويتكامل عند رؤية الحدث، ولا يندثر، إلاّ قرب حبيبة تقوّيه، تشدّ إزره، وتفعم آلية التحرك لديه، ليصبح عاشق القدرة والعزم..

    جميعاً كانوا هناك، يسمعون نقيق الضفادع وأصوات الغربان الممتلئة شحماً. أما هنا، فإني لا أسمع سوى صوت واحد يغبطني سرّ الرؤيا، وأحار معه مَن أكون؟ إتجاهي في المنام لا يكون إلاّ صوبها. إمتدادي في الصوت وحركة الإيماء لا يكون إلاّ متى غلبني النعاس عليها..تُرى، لماذا غرّدتُ أنا خارج سربكم أيها المتعاطفون مع الأرقام والأسرار الممكننة..أإنها روح العصر، أم التقدم، أو الإستراتيجيا؟ فلماذا لا أزال وحدي، عداكم، أسبّح بترائب حبيبتي المصقولة كالمرايا، أهو العته؟ أهو الجنون؟ ربما! لكنني لا زلت أسأل لماذا أنا الغريب بينكم، لماذا؟؟

    أي خروج لي من القعر، طالما أنا وحدي تلك الزائدة المنسيّة في بلاطكم، حيّرتم أمري، وحرتُ وإياكم أبحث عن جدوى المأزق والخروج منه..لا أعرف بأي سماء نحن، لأبدأ بإطلاق الرتب على أجناسكم، ولا أدري أيضاً، إذا كانت سماءٌ أخرى تسمح بقتلي في سمائكم، ولا أملك من مواصفات الملائكة سوى ذاك الدجى المخاتل في عمري؛ والمدعو شبح الذاكرة..أتمضي الذاكرة، أو أنا أمضي؟ كله في الحسبان، وليس لي من الدراية سوى أني أعشق هذا الكون الغرائبي الذي ترسم فيه حبيبتي أسرارها على معابد الآلهة، ونذور القديسين، لتستهلك جبروتها الكوني في مسامي، ولتنطلق في وجهي برعشة تنبىء بالقيامة!؟

    ليست مسؤوليتها في الفهم، فهي لا تريد أن تفهم معنى أن يحب الرجل بكل قدسية وإيمان طاهر، لم أشهد في حياتي إمرأة طاهرة. هناك إمرأة عارية جسداً، غامضة نصاً، ومدلولها واحد، أن تصل إلى غايتها بأية طريقة تشاؤها أفكارها . فالمرأة لا تحب إلا ذاتها، ومشكلتها مع الرجل أنها تتوجّس فيه خيراً لشرّها وضعفها، هو بالنسبة إليها، إذعان مكسور لأهوائها ومطامعها.

    وإمرأتي البرتقالية شاءت أن تكون ككل النساء، حمقاء، غبيّة، تسعى وراء جلدها، لتتأطّر خلف مكنون عابق بأريج العناد، والخوف من المستقبل، على المستقبل..إمرأتي جبّارة تخاف من عينيها، لأنهما مرآة لداخلها، لذا، فهي بشعة بضمير الجماعة، لأنها هم..ولا تفهم مع أي مخلوق تتعاطى؟!! هو مخلوق ملائكي، عجيب، تعذّب الرب في صنعه، وهي تفتقده حسّاً وروحاً ونبضاً وجسداً..

    دائماً أحذر إمرأتي من عبور الندم صوب مقلتيها، حتى لا أشعر عنها بعاقبة السر وروحية التجاسر على الأشياء، وحق الملكية. تظن هي أن عذابها يعني حياة بدوني. هي لا تفهم هذا السر، لأنها " إمرأة" خالصة، تفتقر إلى وحدة الإلتقاء مع الآخر، لأنه آخر!! لكن، ماذا يعني فقدان الشيء سوى وجوده. إنها حريّة التكيّف مع الغرض. أيّاً كان هذا الغرض.. وهي تأبى أن تحتفظ به، كشرط ضروري لبقائها. فهي إذاً، عالم خالص، مشتق من مرض قادم نحونا.. لا بل مزروع فينا منذ زمان بعيد.. مستأصل في عروة جرحنا حتى الهلاك. تارةً نقول عنها أماً، وطوراً حبيبة، وتارة أخرى أرضاً مهجورة بلا سماء، تفتقد هاجس العطاء دون مُنّة ودون حساب..

    كيف يكون كل ذلك.. حقيقة لا أعرف!؟




  4. #4
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مشاركة: مذكرات رجل عاشق

    من بقايا الذاكرة...

    بين مد...في الهوى....

    وبين.....جزر..!!

    بين نسمات..عشق..!!

    وهبوبٍ....وصد..!!!

    تجرح المشتاق...!!

    وتكوي..بنار وجد...!!!

    هي تباريح...ذكرى...!!!

    او ميلاد..حبٍ..بجد..!!!

    هي...قصائد...دونت..!!

    بماء الحياة...!!!

    على بتلات ورد...!!!

    ام هي ...تفاسير..ماضٍ!!!

    من سردها...لابد...!!!!

    ام رؤية..القلب...المعنى..!!!من بقايا الذاكرة...

    بين مد...في الهوى....

    وبين.....جزر..!!

    بين نسمات..عشق..!!

    وهبوبٍ....وصد..!!!

    تجرح المشتاق...!!

    وتكوي..بنار وجد...!!!

    هي تباريح...ذكرى...!!!

    او ميلاد..حبٍ..بجد..!!!

    هي...قصائد...دونت..!!

    بماء الحياة...!!!

    على بتلات ورد...!!!

    ام هي ...تفاسير..ماضٍ!!!

    من سردها...لابد...!!!!

    ام رؤية..القلب...المعنى..!!!

    مع تباشير...اشراقة ...الغد..!!!

    (
    )
    (
    )

    مع تباشير...اشراقة ...الغد..!!!

    (
    )
    (
    )




  5. #5
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مشاركة: مذكرات رجل عاشق

    هكذا تحدث الضمير لهم

    دع الحزن يلتهم ما تبقى من قلب موجوع

    فلا عتاب بعد الآن يذكر،

    وليس هنالك وقت للرجوع..

    دع الروح تقف عند ناصية الذكريات

    لتودع "أقمارا" وحكايات..

    دع العين تبصر "أغرابا" يسرحون

    في بيوتنا الآمنة ولأحلامنا يغتصبون..

    دع العاب الصغير تتمزق

    دع الروح في الأجساد تحترق

    دع الحواري الضيقة تغتصب

    ولا تهتم, لسماء أو لأرض تحترق..

    فقط..

    اجلس هنالك في الزاوية الخرساء

    وأبصر بيروت كيف سترتحل

    كما القدس وكما بغداد .

    وكيف أنها ستحمل جراحاتها،

    وحيدة وبصبرها ستعتمر..

    لا تناصر الأرض ولا مقاوميها

    بل اقتلها والعن عاشقيها

    كن ديمقراطي وأترك الموت يتحدث

    دعه يأخذ ما يشاء

    لا تبك الأبرياء

    لا تبك عشاقا" لم يلتقوا بعد

    ولا تحزن إن فارق القمر السماء..

    فقد انتهى زمن الأنبياء..

    وهكذا أجبنا

    إليكم…

    أيها الصامتون في دياركم

    أيها العائدون إلى قصوركم

    لا تلتفتوا إلى لبنان

    ولا إلى فلسطين كنعان

    لا ولا إلى عراق الشجعان

    فقط اكتبوا على الجدران

    احملوا الأعلام وتنزهوا في كل مكان

    اصرخوا أنا مع الفرسان،

    واكذبوا ما استطعتم, فلا يهم بعد الآن

    إن كنتم معنا أو مع الشيطان

    أولم تسمعوا بعد بقصه الفتيان؟؟

    لنا وطننا أبها الصامتون

    وإنا له لحافظون..

    إليكم هذه الرسالة والى الطغيان..

    أمريكا والكيان

    وما اتبعها من الغلمان..




  6. #6
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مشاركة: مذكرات رجل عاشق

    تمنيت يوما زمانا عنيدا
    اري العمر فيه اكاليل غار
    توالت علينا السنون العجاف
    وشردنا وجهها المستعار
    ثقيل هو الحلم ان صار وهما
    وضاق به العمر حتي استجار
    سامضي الي الحلم مهما تواري
    ومهما طغي الياس فينا وجار
    فلا تحزني ان رايت الفوارس
    خلف الجياد بقايا غبار
    ولا تعجبي ان رايت الجياد
    وقد زينتها اكاليل عار
    تموت الجياد اذا ما استكانت
    وتغدو مع العجز ... دخان نار
    ــــــ
    غدا نلتقي عند حلم صغير
    فكم خدعتنا الاماني الكبار
    وقد نلتقي في خريف حزين
    نحن اليه ... ويحلو المزار
    فليس في لقانا قرار
    وليس لنا في هوانا اختيار
    فبعض الهوي سر الحياة
    وبعض الهو قد يكون الدمار
    ــــــــــ
    انا لن اغيب ... وان غبت يوما
    ساشرق في ضحكات الصغار
    سارجع حين يطل الربيع
    ويصدح في الكون صوت النهار
    تمنيت عمرا احبك فيه
    وكم راود القلب عشق البحار
    ولكن حبك درب طويل
    وايام عمري ليال فصار
    ان صرت في الافق اطلال نجم
    فيكفي بانك ......... انت المداار




  7. #7
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مشاركة: مذكرات رجل عاشق

    قــلب يكتب لجروح مبعثرة في محيط أنفاسه ...

    هو يشكي

    هو يبكي

    هويصرخ بكل صد ق وقوة نبض حنون ...

    يقول بكل صوت يملؤه الحسرة والند م ارفق بي ياحبيبي..

    ارفق بي يا من أسكـنـتـك قلبي وأقـفـلته بمفتاح مسكنه طيبتك و طيبتي ..




  8. #8
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مشاركة: مذكرات رجل عاشق

    لم أكن يوما فارس القصيدة

    أو كنت نزار أو شوقي أو سرت في طريقه

    لم أخضع يوما لحزني أو كنت يوما رفيقه

    لم أركض يوما خلف قلمي .. أو كنت يوما عشيقه

    إنما اتخذت منه طوقا ومنفذا للحقيقة

    لم اكتب يوما حزني.. وجسدته في وثيقة

    بل كنت ارسم قلبي .. وأرسم له الرفيقة




  9. #9


  10. #10
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية samooo83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,532

    افتراضي مشاركة: مذكرات رجل عاشق

    من بقايا الذاكرة...

    بين مد...في الهوى....

    وبين.....جزر..!!

    بين نسمات..عشق..!!

    وهبوبٍ....وصد..!!!

    تجرح المشتاق...!!

    وتكوي..بنار وجد...!!!

    هي تباريح...ذكرى...!!!

    او ميلاد..حبٍ..بجد..!!!

    هي...قصائد...دونت..!!

    بماء الحياة...!!!




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك