منتدى مكتوب

هذا المنتدى هو منتدى عربي ثقافي منوع غني بكل جديد ومفيد في الانترنت العربية وهو أحد مواقع شبكة !Yahoo مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بأقسام تجمع بين الفائدة والمتعة.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8
Like Tree1Likes

الموضوع: نزول عيسى ابن مريم ... أدلة وبراهين رغم أنف المشككين !!

  1. #1
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية akram-12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    598

    افتراضي نزول عيسى ابن مريم ... أدلة وبراهين رغم أنف المشككين !!

    نزول عيسى ابن مريم عليه السلام

    وهو من أهم أشراط الساعة ومن أخطر الأحداث التي تكون بين يديها .
    ومعنى نزوله أنه يهبط إلى الأرض بعد احتجابه عنها كل هذه الحقبة الطويلة من الدهر في مكان ما من ملكوت الله عز وجل وهو لا يزال يتمتع بحياته الأولى التي أحياه الله بها في الأرض رسولاً نبياً فيمكث في الأرض مدة من الزمن يقيم عليها دعائم العقيدة الإسلامية التي بعث هو والأنبياء كلهم لإقامتها وينفذ العقيدة الإسلامية الناسخة لجميع الشرائع السابقة والتي بعث بها محمد عليه الصلاة والسلام دون أن يؤيد خلال ذلك بوحي جديد من الله عز وجل وبذلك تعلم أن نزوله لا يناقض كون محمد عليه الصلاة والسلام وهو خاتم الأنبياء وآخرهم كما لا يناقض أن شريعته ناسخة لجميع الشرائع وباقية إلى يوم القيامة .
    ثم إن الدليل على ذلك ثابت بيقين في كل من الكتاب والسنة :
    أما دليل الكتاب :
    فإليك منه هاتين الآيتين:
    الآية الأولى : قوله تعالى في سورة النساء:157-159.
    ((وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وماصلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن و ما قتلوه يقيناً بل رفعه الله إليه و كان الله عزيزاً حكيماً . و إن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا)).
    ومحل الشاهد قوله تعالى : ((وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته)) والمعنى : لا يبقى أحد من أهل الكتاب بعد نزول عيسى عليه السلام إلا آمن به قبل موت عيسى عليه السلام فالضمير في ( قبل موته) عائد كما هو واضح من سياق الآيات إلى عيسى بن مريم وهو نص على أنه عليه الصلاة والسلام لم يمت بعد.
    قال ابن كثير بعد أن شرح الآية على هذا الوجه : ولا شك أن هذا هو الصحيح المقصود من سياق الآية في تقرير بطلان ما أدعته اليهود من قتل عيسى وصلبه وتسليم من سلم لهم من النصارى الجهلة ذلك. فأخبر الله أنه لم يكن الامر كذلك وإنما شبه لهم فقتلوا الشبه وهم لا يتبينون ذلك ثم إنه رفعه إليه وإنه باق حي وإنه سينزل قبل يوم القيامة كما دلت عليه الأحاديث المتواترة التي سنوردها إن شاء الله قريباً فيقتل مسيح الضلالة ويكسر الصليب ويقتل الخنزير وبضع الجزية يعني لايقبلها من أحد من أهل الأديان بل لا يقبل إلا الإسلام أو السيف فأخبرت هذه الآية الكريمة أنه يؤمن به جميع أهل الكتاب حينئذ ولا يتخلف به واحد منهم.
    الآية الثانية : قوله تعالى في سورة الزخرف:57-61
    (( ولما ضرب ابن مريم مثلاً إذا قومك منه يصدون وقالوا أآلهتنا خير أم هو ما ضربوه لك إلا جدلاً بل هم قوم خصمون إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلاً لبني إسرائيل ولو نشاء لجعلنا منكم ملائكة في الأرض يخلفون وإنه لَعِلْم للساعة فلا تمترن بها واتبعون هذا صراط مستقيم ))
    ومحل الشاهد في الآيات قوله تعالى : ( وإنه لَعِلْم للساعة فلا تمترن بها ) فالضميركما ترى عائد على ابن مريم كما تتحدث الآيات عنه والمعنى إن عيسى بن مريم لدليل على قيام الساعة وإنما يكون كذلك بنزوله من السماء حكماً مقسطاً عادلاً وتدل له القراءة السبعية الأخرى((وإنه لَعَلَمٌ للساعة)) أي إشارة ورمز لها ولا ينبغي أن يكون للآية أي معنى غير هذا وهو المعنى الذي اتفقت عليه كلمة المفسرين عامة.
    وأما الأحاديث فكثيرة وإليك بعضاً منها:
    1- ما رواه الشيخان وغيرهما بطرق مختلفة كثيرة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكماً وعدلاً فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الحرب ويفيض المال حتى لا يقبله أحد حتى تكون السجدة الواحدة خيراً من الدنيا وما فيها ثم يقول أبو هريرة: وأقرؤوا ما شئتم قوله تعالى : (( وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا ))
    2- ما رواه مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجه عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال : طلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر فقال ماذا تذاكرون ؟ قالوا : نتذاكر الساعة ، قال : إنها لن تقوم حتى تروا عشر آيات الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى بن مريم ويأجوج ومأجوج وثلاثة خسوف : خسف بالمشرق ، وخسف بالمغرب ، وخسف بجزيرة العرب ، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم.
    3- ما روي عن مسلم وأبي داود والترمذي وأحمد وابن ماجه من حديث النواس بن سمعان رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بشأن الدجال وفيه : فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح بن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق بين مهرودتين واضعاً كفيه على أجنحة ملكين إذا طأطأ رأسه قطر وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ ، فلا يخل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات ونَفَسُهُ ينتهي حيث ينتهي طرفه فيطلبه حتى يدركه بباب لدٍ فيقتله ، ثم يأتي عيسى قوم عصمهم الله منه ، فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة......الحديث.
    4- ما رواه أحمد وأبو داود وابن جرير بطرق مختلفة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والأنبياء إخوة لعلات ، أمهاتهم شتى ودينهم واحد ، وإني أولى الناس بعيسى بن مريم ،لأنه لم يكن نبي بيني وبينه ، و إنه نازل فإذا رأيتموه فاعرفوه ، رجل مربوع ، إلى الحمرة والبياض ، عليه ثوبان ممصران ، كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل : فيدق الصليب ، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية ، ويدعوا الناس إلى الإسلام ، ويهلك الله في زمانه الملل كلها إلا الإسلام ، ويهلك المسيح الدجال ، فيمكث في الأرض أربعين سنة ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون .
    فهذه أربعة أحاديث تنص على نزول عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام وهناك أحاديث كثيرة أخرى لا مجال لسردها هنا والخلاصة أنها أحاديث متواترة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من رواية أبي هريرة ، وابن مسعود ، وعثمان بن أبي العاص ، وأبي أمامة ، والنواس بن سمعان ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، ومجمع بن حارثة ، وحذيفة بن أسيد رضي الله عنهم .
    وقد وقفت قبل ذلك على نصوص الآيات المحكمة من كتاب الله تعالى الناطقة بمثل ما دلت عليه هذه الأحايث : فمن أجل ذلك تم إجماع المسلمين على الإعتقاد بنزول عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام في آخر الزمن على النحو وبالصفة التي ذكرها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم و أنه إنما رفع ببدنه حياً إلى السماء كما بين الله عز وجل صريحاً في محكم بيانه .
    إذا تبين لك هذا فلا بد أن نعرض لمسألتين تتعلقان بهذا الصدد ، نكشف فيهما عن وجهة الحقيقة العلمية التي لا ينبغي أن يصار إلى غيرها.
    المسألة الأولى : أن بعض الكاتبين من تلامذة مدرسة الشيخ محمد عبده أنكروا أن يكون عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام قد رفع بجسمه إلى السماء ، قالوا : وإنما هو ارتفاع الروح أو الدرجة ومن ثم فإنهم أنكروا نزوله إلى الأرض أيضاً قرب قيام الساعة .
    وقد كتب في ذلك الشيخ محمود شلتوت مقالاً في مجلة " الرسالة " عدد462 أعقبه بكتابة مقالات أخرى في نفس المبحث : وكان الذي انتهى إليه في مقالاته تلك ، هو تأويل الآيات الواردة والإعراض عن الأحاديث الكثيرة الثابتة ، زاعماً أنها أحاديث آحاد لا يصلح أن يقام عليها الاعتقاد !!.
    و إنكار نزول عيسى عليه الصلاة والسلام على الرغم مما ثبت في ذلك من الأدلة القاطعة ليس إلا صدى طبيعياً من أصداء تلك المدرسة وثمرة تتفق مع مبادئها التي هي في الأساس تنكر المعجزة دون أن تنكر الدين صراحة .
    بيد أن كلاً من الاضطراب والتخبط الأعمى اللذين لا يبالي أن يقع فيهما دعاة تلك المدرسة وأتباعها،يتمثل في محاولة التوفيق والجمع بين التمسك بالإسلام والتمسك بإنكار الخوارق والمعجزات ؟! ونحن لا نشك في أنها محاولة من حيث الظاهر فحسب ، اتقاء لغضب المسلمين تدرجاً في التسلل إلى موضع العقيدة من قلوبهم.
    فهذا التخبط في محاولة التوفيق : هو الذي جعل واحداً مثل الشيخ شلتوت لا يبالي أن يكذب سبعين حديثاً مع رواتها وأن يخطئ عامة المفسرين لكتاب الله منذ عصر الصحابة إلى بزوغ شمس أستاذه - في سبيل أن تسلم له عقيدة إنكار الخوارق والمعجزات!!
    والأعجب من ذلك أن يكذب الأحاديث بدون شاهد ، أو صورة شاهد ، على الكذب !.. وأن يخطئ المفسرين بدون شاهد ، أو صورة شاهد على الخطأ !.
    نعم ثمة شاهد واحد هو شذوذ تلك الشرذمة التي قامت لأسباب ودوافع معروفة تنكر الخوارق والمعجزات فهذا هو الشاهد الذي يسوغ امتلاخ نصوص السنة ودلالات الكتاب من جذورها والإعراض عنها جملة وتفصيلاً؟!
    أما السنة فقد نقلنا لك بعضاً يسيراً منها وقد وقفت على دلالتها الصريحة التي لاتقبل أي قال وقيل حولها.
    وأما الكتاب فقد نقلنا لك من آياته آيتين كل منهما ذو دلالة واضحة على المعنى الذي أخذ به عامة المفسرين والصحابة الكرام .
    غير أن هذه الشرذمة تركز كل اهتمامها على تأويل آية الرفع وجرها إلى معنى الرفع بالروح أو رفع الدرجة تصوراً منها بأن طلاء التأويل إذا تماسك على نصوص الرفع فإنه يتماسك بعد ذلك بكل سهولة على نصوص النزول وهيهات أن يتم لهم ذلك.
    وأكثر ما يتعلقون به في هذا الصدد كلمة "متوفيك" من قوله تعالى :"إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا (آل عمران :55 ) ظناً منهم بأن متوفيك مرادفة لمميتك!
    ولم يقل أحد من علماء اللغة ذلك ، بل التوفي معناه أخذ الشئ وقبضه تماماً ومرادفه الاستيفاء. نقول : استوفيت حقي وتوفيته أي قبضته كاملاً .أما الإمانة التي هي أخذ الروح فهي نوع من أنواع التوفي الذي يشملها وغيرها.
    وإنما سرى الوهم إلى هؤلاء من كثرة استعمال عامة الناس هذه الكلمة بمعنى الموت فقط وغفلةً عن معناها الأصلي في اللغة.
    ولو رجع هؤلاء إلى اللغة لرأوا أن التعبير بالتوفي عن الموت يأتي في الدرجة الثانية من الدلالة اللغوية كما يقول العلامة مصطفى صبري . ولذلك نص الزمخشري في كتابه " أساس البلاغة " على أن التعبير بالوفاة عن الموت من المجاز.
    والذي ينفي احتمال المجاز في (متوفيك) في هذه الآية دلالة الآية القاطعة الأخرى التي لا مجال للتأويل فيها:
    يقول الله عز وجل في سورة النساء:157و158 ((وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه مالهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقيناً بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزاً حكيماً)).
    فأما عقل العاقل الذي يفهم الكلام العربي عن طريق قواعد اللغة العربية ودلالاتها اللغوية فهو يفهم من قوله تعالى :"وما قتلوه يقيناً بل رفعه الله إليه " أن الله عز وجل أخفى نبيه عنهم بأن رفعه إلى سمائه فلم يقعوا منه على شيء يقتلونه أو يصلبونه.
    يدلك على هذا المعنى ألفاظ الآية ودلالاتها اللغوية ، وضرورة التقابل الذي ينبغي أن يكون بين ما قبل (بل ) وما بعدها.
    فليس لك أن تقول ، وأنت عربي : لست جائعاً بل أنا مضطجع ، وإنما تقول : لست جائعاً بل أنا شبعان .
    وليس لك أن تقول : ما مات خالد بل هو رجل صالح ، وإنما تقول : بل هو حي .
    وليس لك أن تقول : ما قتل الأمير بل هو ذو درجة عالية عند الله ،لأن كونه ذو درجة عالية عند الله لا ينافي أن يقتل ، وإنما تأتي بل لإبطال ما قبلها بدليل ما بعدها.
    لا جرم إذاً أن معنى الآية : ما قتله اليهود كما زعموا بل إن الله استلبه من بينهم ورفعه إلى السماء ، ولكن الشيخ شلتوت يأبى إلا أن يكون المعنى : ما قتلوه ، بل رفع الله درجته إليه ، وذلك على الرغم من أنف القواعد العربية ودلالاتها وعلى الرغم من أنف العرب والمفسرين كلهم.
    ولك أن تسأل أمثال الشيخ شلتوت ، وهم يذهبون في تفسير الآية على هذا المذهب : فما معنى "إليه" في الآية مادام أن الرفع هو رفع الدرجة؟هل المعنى أن الله جعله إلهاً مثله؟!
    إذ لا معنى لقولك : إن الله رفع مقام فلان إليه ، إلا إنه جعله في مرتبته؟!.
    ثم ما معنى تقييد رفع الدرجة مجال قصد الصلب أو القتل ؟ أولم يكن مرفوع الدرجة قبل ذلك؟!
    أسئلة لا جواب عليها ، إلا استجرار الكلام والتأويل لا معنى لها ،
    خدمة لما استقر في نفوسهم من مرض إنكار الخوارق والمعجزات ورحم الله من أبدع المثل القائل : بأن رجلاً نظر إلى حمار يافع فاشتهى لحمه فالتفت إلى من حوله قائلاً : ما أشبه أذنيه بأذني الأرنب!
    المسألة الثانية : ذلك الخوض السخيف الذي خاضته فئة طاب لها أن تبيع عقلها لمخطط وكيد انكليزي سخيف .
    فقد قام قائمها يزعم أن الذي وعد الله بظهوره في الأرض هو مثيل عيسى وليس بعيسى نفسه و أنه إنما يظهر في الأرض دون أن ينزل من السماء و أنه هو ذلك المثيل الذي وعد الله بظهوره فهو المسيح الموعود .
    ثم راح يزعم أنه نبي ورسول مستقل مؤيد بتشريع ثم صاغ لنفسه وحياً كالقرآن و مضى يختلق لنفسه معجزات يزعم أنها مؤيدات له وابتنى لنفسه مسجداً في بلدة قاديان و سماه المسجد الأقصى وسمى بلدته مكة المسيح و جعل مقبرة سماها مقبرة الجنة من دفن بها فهو من أهل الجنة و سمى أزواجه أمهات المؤمنين و راح يجمع من حوله الشيعة والأتباع بكل حيلة ووسيلة و الاستعمار البريطاني من ورائه يدفعه ويغذيه ثم أعلن أن ظواهر الكتاب والسنة و أحكامها مصروفة إلى الإستعارات والكنايات والمجاز وكان من جملة هديه في ذلك أن الجهاد موضوع ومنسوخ خاصة بالنسبة للإنكليز و ذلك لموقفهم النبيل من المسلمين ورعايتهم لهم !!
    و لم يزل على حاله تلك يدعي النبوة و يكذب على الله و أنبيائه و يضع نفسه للناس موضع المسيح عيسى ابن مريم إلى أن رماه قضاء الله بالهيضة ( داء الكوليرا ) ومات في بيت الخلاء ساقطاً على وجهه في أتعس حالة و أقبح منظر و كانت موتته هذه عبرة لأولي الأبصار .
    ذلك هو غلام أحمد القادياني الذي ولد عام 1252 و مات عام 1326 و لقد أخذ خلفاء هذا الدجال المضل يحاولون نشر ضلالات نبيهم هذا في مختلف البلاد ولا بد أنك سمعت عن شراذم منهم هنا وهناك و عما توليهم بريطانيا في بلادها من الرعاية والتكريم فإن لهم هناك معابد خاصة بهم ولهم ما لا يملكه غيرهم من أوجه النشاط لتغذية إفكهم وضلالتهم !!
    و ليس غرضنا من إطلاعك على هذه الضلالة مناقشتها و عرض الدلائل على بطلانها فسخفها واضح بين لا يحتاج إلى بحث و نظر !!
    ولكني قصدت أن تعلم كيف يقف عدو الإسلام من وراء كل نحلة أو دعوة باطلة ولقد برعت بريطانيا في الكيد للإسلام من وراء هذا الطريق كما لم يبرع في ذلك أي عدو آخر للإسلام والمسلمين و لو وقفت على تاريخ هذه الدولة و ماضيها مع المسلمين عامة و مستعمراتها الإسلامية خاصةً لوقفت من ذلك على أمر يثير الدهشة في الرؤوس و يبعث العبرة في العقول .
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


    من كتاب ( كبرى اليقينات الكونية ) لفضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي


    التعديل الأخير تم بواسطة akram-12; 05-25-2009، الساعة 02:05 AM سبب آخر: خطأ املائي



    داءٌ ألَمَّ فخِلتُ فيه شفائي
    من صبوتي فتضاعفت بُرَحَائي
    يا للضعيفين استبدا بي وما
    في الظلم مثل تحكُّم الضعفاء
    قلبٌ أصابته الصبابة و الجوى
    و غِلالةٍ رثَّتْ مِن الأدواء




  2. #2
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية akram-12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    598

    افتراضي

    يروي بعض علماء الأزهر ممن كانوا يلازمون الشيخ محمود شلتوت في أخريات أيامه ، إذ كان يعاني في بيته من شلل في جسمه ، يروون بأنه أحرق جميع ما كان يحتفظ به من الكتب و الأوراق التي سجل فيها بعض الآراء الشاذة وفي مقدمتها مسألة عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام و أشهدهم بأنه تاب إلى الله من الإعتقاد بها و أنه قد رجع الى عقيدة جمهور المسلمين أهل السنة والجماعة .
    ما أعجب قصة الإنسان ؟!! يتلبسه الغرور ، و يذهب في عناده كل مذهب ، ويتعامى عن الحق ما دام سليماً قوياً
    تأتيه النعمة من كل مكان ، فإذا داهمه مرض مطبق أو أطبق عليه كرب خانق ، ذل وتاب و آب !!!
    أفليس أكرم للإنسان أن يقدّر وصوله إلى هذه الحال قبل أن يصل بالفعل إليها ؟!
    فلا يتسبب في خداع الناس والتشويش عليهم – و كم من أناس تابوا و هم في سياق الموت – ولكن وساوسهم المسجلة ظلت تفعل فعلها في عقول الناس من بعدهم !!!.




  3. #3


  4. #4
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية akram-12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    598

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kong123 مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً على طرحك




    و بانتظار جديدك















    ولك مثل الجزاء أختي كونج
    شكراً لمرورك الطيب




  5. #5
    طبيبة المنتدى الصورة الرمزية zahratnysan_2008
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    3,812

    Thumbs up

    بارك الله فيك أخي أكرم على هذه الافادة والمجهود وجعله في ميزان حسناتك ..
    واللهم أعنا على تلك الأيام واجعلنا من عبادك الصالحين المتمسكين بدينهم كالقابضين على الجمر..


    aloooooooooo


  6. #6
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية akram-12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    598

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zahratnysan_2008 مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي أكرم على هذه الافادة والمجهود وجعله في ميزان حسناتك ..


    واللهم أعنا على تلك الأيام واجعلنا من عبادك الصالحين المتمسكين بدينهم كالقابضين على الجمر..
    اللهم آمين أختي زهرة
    و بارك الله فيكي وجعلنا الله واياكم ممن يقول فيهم ربنا ( رضي الله عنهم ورضوا عنه )
    شكراً لمرورك الكريم




  7. #7
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية isam-saleh19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    664

    افتراضي

    يا هلا بأخى وأستاذى "اكرم"

    موضوع جميل ورائع واستفدت منه كثيرا .

    وفعلا ان الأنكليز عند سيطرتهم على معظم اراضى العالم واحتكوا بالمسلمين وعلموا تمسكهم

    بدينهم رغم بساطة معظم الناس فقد كادواودبروا خطط جهنمية للتفرقة بين المسلمين ,

    وانهم واليهود لأشر الناس على المسلمين

    جزاك الله خيرا لما تبذله فى اظهار الحق والذود عن الدين وأكثر الله من امثالك


    اليس الصبح بقريب


  8. #8
    مكتوبي مميَز الصورة الرمزية akram-12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    598

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة isam-saleh19 مشاهدة المشاركة
    يا هلا بأخى وأستاذى "اكرم"

    موضوع جميل ورائع واستفدت منه كثيرا .

    وفعلا ان الأنكليز عند سيطرتهم على معظم اراضى العالم واحتكوا بالمسلمين وعلموا تمسكهم

    بدينهم رغم بساطة معظم الناس فقد كادواودبروا خطط جهنمية للتفرقة بين المسلمين ,

    وانهم واليهود لأشر الناس على المسلمين

    جزاك الله خيرا لما تبذله فى اظهار الحق والذود عن الدين وأكثر الله من امثالك
    أخي الكريم عصام جعلنا الله و إياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    ووفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين و ألا ندخر جهداً للذود عنه بكل ما نملك من كل متربص به – وما أكثرهم –
    وليكن بمعلومنا جميعاً بأن الغرب بشطريه الأمريكي والأوربي ما اجتمعوا في عصر من العصور على هدف مشترك كاجنماعهم على ضرورة القضاء على الاسلام و اقتلاعه من جذوره ؟؟!!
    و هذا لا يخفى إلا على من ختم الله على قلبه وعقله ؟!
    أسعدني مرورك و تعليقك أخي عصام
    لك احترامي و تقديري




المواضيع المتشابهه

  1. نزول المسيح عيسى عليه السلام .
    بواسطة kaordi2000 في المنتدى الأخبار العربية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-12-2013, 04:10 PM
  2. هو المسيح عيسى بن مريم
    بواسطة hasaleemy في المنتدى منتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-26-2008, 05:28 AM
  3. عيسى ابن مريم
    بواسطة kaordi2000 في المنتدى منتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-10-2006, 10:12 PM
  4. حقيقة الشيعة .. أدلة وبراهين
    بواسطة nibras-mu في المنتدى منتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-14-2005, 01:38 PM
  5. عيسى بن مريم و..علي بن أبي طالب .. !!
    بواسطة yy5000 في المنتدى منتدى الإسلامي
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 08-30-2005, 10:02 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك